أدى اليوم الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، اليمين الدستورية أميرا للكويت، خلفا للراحل الشيخ صباح الأحمد.

وجرى أداء اليمين بحضور رئيسي وأعضاء السلطتين التشريعية والتنفيذية، وعدد من كبار الشيوخ والشخصيات في البلاد.
وبموجب دستور الكويت يصبح ولي العهد أميرا للبلاد بشكل تلقائي ولكن يتولى السلطة فقط بعد أداء اليمين في البرلمان الذي من المقرر أن تجري انتخاباته هذا العام.
وفي أول كلمة بعد أداء اليمين قال الأحمد:  ”نؤكد اعتزازنا بدستورنا ونهجنا الديمقراطي.. وتعهد بالعمل من أجل رخاء واستقرار وأمن البلاد‎”.
وأضاف الأمير الجديد “أن التحديات الراهنة تتطلب توحيد الصفوف”‎.  ةالتي منها مواجهة أزمة فيروس كورونا، وانخفاض أسعار النفط، والسياسات الخارجية الحساسة.

اترك تعليق