أعلنت الهيئة العامة للرعاية الصحية عن توقيع بروتوكول ثنائي مع شركة أسترازينيكا مصر للمستحضرات الدوائية.

ويأتى ذلك في إطار استمرارية تطوير جودة مستوى الخدمات الصحية المقدمة بالمنشآت الصحية التابعة لهيئة الرعاية الصحية باعتبارها اداة الدولة الرئيسية في تقديم خدمات منظومة التأمين الصحي الشامل، وتنمية قدرات مقدمي الخدمة الصحية.
وينص البروتوكول على دعم المستشفيات التابعة للهيئة العامة للرعاية الصحية بنظام إلكتروني يسهم في رفع كفاءة وتحسين جودة الآداء بإدارة الإمداد، حيث تضمن سلسلة التوريد المحكومة الربط المناسب بين أقسام المستشفيات والعمليات ودورة الإيرادات.
كما تضمن استمرارية توافر الدواء في كل وقت للمريض، وتسهم في تعظيم رعاية المرضى وتقليل هدر المخزون، وتقليل الأخطاء البشرية، وستكون البداية في محافظة بورسعيد باعتبارها أولى محافظات المرحلة الأولى في تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل، وتمتد لتشمل باقي محافظات الإسماعيلية، الأقصر، جنوب سيناء، السويس، أسوان.
وبموجب البروتوكول يتم تدريب 2000 من الفريق الطبي من العاملين بالمنشآت الطبية التابعة لهيئة الرعاية الصحية بواقع ألف طبيب وألف صيدلي، وذلك من خلال تنظيم محاضرات افتراضية على موقع تابع لشركة أسترازينيكا، أو من خلال لقاءات علمية ومحاضرات بما يساعد على الإطلاع على أحدث بروتوكولات العلاج المختلفة في كافة التخصصات الطبية.
كما ينص البروتوكول أيضًا على دعم منظومة العلاج الدوائي بالهيئة بـ 15منحة تعليمية معتمدة لعدد من الصيادلة العاملين بالهيئة، إضافة إلى عمل حملات توعوية للمواطنين بسبل الوقاية والعلاج من الأمراض المزمنة.
وذلك لكافة المواطنين بالمحافظات التي تغطيها منظومة التأمين الصحي الشامل مرحليًا، والتي تشمل التوعية بـ أمراض القلب والجهاز الدوري، الكلى، السكري، وأمراض الجهاز التنفسي، والجهاز الهضمي و الأورام.
وقع البروتوكول الدكتور أمير التلواني المدير التنفيذي للهيئة العامة للرعاية الصحية ممثلًا عن الهيئة، والدكتور حاتم الورداني الرئيس التنفيذي لشركة أسترازينيكا مصر للصناعات الدوائية ممثلًا عن الشركة.
وقال التلواني إن البروتوكول المبرم يهدف إلى تعزيز قدرات الفريق الطبي من العاملين بالهيئة العامة للرعاية الصحية من أطباء وصيادلة وتمريض، توعية المرضى من المنتفعين بمنظومة التأمين الصحي الشامل بسبل الوقاية والعلاج من الأمراض المزمنة، إلى جانب تطوير البروتوكولات العلاجية الخاصة بأصحاب الأمراض المزمنة والإطلاع على آخر المستجدات العلمية في هذا الشأن.
وتابع، فضلًا عن تدريب العاملين على نظام إلكتروني مميكن يضمن استمرارية وصول الدواء للمرضى في أسرع وقت وبأعلى جودة ممكنة.
 وأضاف: باعتبار الهيئة  هيئة رقمية ذكية، فإننا نسعى إلى تطويع كافة الأدوات الإلكترونية لصالح المنتفعين بالمنظومة بما يحقق أعلى استفادة ممكنة وتقديم أعلى مستوى من الخدمة الصحية داخل منشآتها الطبية دون أدنى خطأ بشري وبسرعة ودقة تليق بالمواطن المصري.
ومن جانبه لفت الدكتور أحمد السبكي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية ومساعد وزير الصحة والسكان، إلى أن البروتوكول المبرم ينص على التعاون مع وزارة الصحة والسكان والجمعيات العلمية المختصة في متابعة تطوير وتحديث البروتوكولات العلاجية الخاصة بعلاج الأمراض المزمنة.
ولفت إلى نشر هذه البروتوكولات عن طريق تطبيق الكتروني يتم تحميله على الهواتف المحمولة، بالأضافة الى طباعتها وتوزيعها داخل المستشفيات ووحدات طب الأسرة التي تعمل تحت مظلة التأمين الصحي الشامل، بما يضمن في النهاية جودة الخدمة المقدمة لأصحاب الأمراض المزمنة، وفق آخر المستجدات العالمية والبروتوكولات العالمية المحدثة.
كما أكد الدكتور حاتم الورداني “أن شركة أسترازينيكا تعد من الشركات الرائدة عالمياً في مجال المستحضرات الدوائية الحيوية وكذلك مجالات البحث والتطوير وبحكم تواجدنا بمصر منذ 52 عاماً فنحن دائماً نسخر جميع إمكانياتنا لدعم النظام الصحي بمصر.
كما أثني الورداني علي الجهود الحالية من قبل الهيئة العامة للرعاية الصحية واننا فخورين بالمساهمة في نطاق بروتوكول التعاون المبرم اليوم، لأن شركة أسترازينيكا تعد شريك أساسي في القطاع الصحي المصري.
وتابع، ودائماً نضع علي عاتقنا مسئولية المشاركة في دعم جهود الدولة ووزارة الصحة المصرية والمساهمة في تطوير النظام الصحي من اجل دعم المريض المصري.
 

اترك تعليق