وجه اليوم المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام شكره وتقديره للزملاء الصحفيين والإعلاميين، لالتزامهم بتنفيذ مناشدة المجلس بالتوقف عن تناول الأزمة الأخيرة المتعلقة بوزير الدولة للإعلام.

وذلك رأباً للصدع ولم الشمل، وتفويت الفرصة على وسائل الإعلام المعادية للإساءة للإعلام المصرى واستغلالها السلبى لما يثار من آراء وتصريحات.
وأوضح المجلس فى بيان له، إلى أنه لم يتوانى فى اتخاذ الإجراءات الكفيلة بالحفاظ على هيبة الإعلام المصرى المساند للدولة والداعم لسياساتها ومواقفها القومية.
وأكد حرصه على تفعيل النصوص الواردة في القانون رقم 180 لسنة 2018، ومن بينها الفقرة الأولى من المادة 71 التي تنص على اختصاص المجلس “بإجراء الحوار البناء مع المؤسسات المعنية ومؤسسات الدولة من أجل تحسين بيئة العمل الصحفي والإعلامى”.

اترك تعليق