قررت وزاره الصحه وهيئه التامين الصحي صرف الجرعه الاولي من دواء العشرين يوم لمريضه ms بعد معاناتها مع المرض سنوات طويلة.
وقالت والدة المريضة التي تخطت السبعين من عمرها وفقدت الأمل في علاج ابنتها لفترات طويلة: “اتوجه بكل الشكر للدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والدكتور محمد ضاحي رئيس هيئة التأمين الصحي علي استجابتهم لي”.
و اضافت “تواصلت معي هيئة التأمين الصحي بمحافظة الشرقية لصرف الجرعة الأولي من دواء العشرين يوم لابنتي والذي رشحته لها طبيبتها المعالجة بعدما وجدت انة انسب علاج لحالتها”.
وتابعت “منذ 13 عاما وأنا أرى  معاناة ابنتي امام عيني كل يوم.. منذ ان بدأت رحلتها  مع مرض ms وللعلم ابنتي طبيبة وأم لأطفال صغار  يحتاجون الى رعايتها والتي لم تستطع القيام بذلك بسبب مرضها و سوء حالتها الصحية”.
وأوضحت أن الجميع يعرف مدى ارتفاع تكلفة العلاج والذي يحتاج لمبالغ هائلة.. وقد انفقنا كل ما لدينا من أموال في الأعوام السابقه ولكن عندما تواصلت معي هيئة التأمين الصحي أصبح هناك أمل في شفاء ابنتي وعودتها مرة أخري للحياة الطبيعية للقيام بدورها كأم وزوجة.
وقالت “أحمد الله واشكر كل من وقف بجانبي حتي وصل صوتي لهيئة التأمين الصحي بالشرقية بعدما استمرت رحلتي أعوام ما بين أحكام القضاء التي توصي بأحقية ابنتي في صرف العلاج وبين صرخات الاستغاثة للمسئولين بالدولة لإنقاذ ابنتي حتى حصلت علي هذا العلاج”.

اترك تعليق