وقعت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة والفريق عبدالمنعم التراس رئيس الهيئة العربية للتصنيع واللواء محمد سالمان الزملوط محافظ الوادى الجديد بروتوكول تعاون بمجال الإدارة المتكاملة لإدارة المخلفات.
والذي يتمثل في “إعادة تدوير مخلفات النخيل لإنتاج خشب MDF” بمحافظة الوادي الجديد.
وأكدت وزيرة البيئة أن بروتوكول التعاون يأتي فى إطار دور الوزارة متمثلة فى جهاز تنظيم إدارة المخلفات لدعم وتطوير منظومة إدارة المخلفات على المستوى القومى وفى إطار قانون تنظيم إدارة المخلفات رقم 202 لسنة 2020 والصادر فى أكتوبر 2020 والذى ينص على مهام جهاز تنظيم إدارة المخلفات ومن بينها دعم الفرص الاستثمارية فى مجال الإدارة المتكاملة للمخلفات.
ولفتت إلى أن محافظة الوادي الجديد تتميز بإنتشار نشاط زراعة النخيل ويترتب على ذلك النشاط توافر مخلفات النخيل ذات العائد الاقتصادي في مجال إعادة تدويرها.
وأضافت الوزيرة أن توقيع البروتوكول اليوم جاء بعد دراسة للمشروع على مدار أكثر من عام ونصف ونجاح تجارب إرسال نماذج جريد النخل لأحد المراكز البحثية بألمانيا عبر هيئة التصنيع لبحث ودراسة إمكانية تحويل جريد النخل بالمحافظة الى ألواح خشبية متعددة الاستخدام.
وأوضحت أن البروتوكول يأتى فى إطار الاستراتيجية الوطنية للاستفادة من المخلفات الزراعية حيث يتم العمل على تحويل المشاكل البيئية التى نواجهها وخلق فرص اقتصادية واستثمارية منها.
وأشادت وزيرة البيئة بالهيئة العربية للتصنيع كرائدة للصناعة المصرية والتى كانت لها السبق فى العمل على فكرة المشروع حيث ساهمت منذ البداية بالجزء البحثي واختيار أنسب التكنولوجيات المستخدمة فى هذا المجال والتى تناسب الواقع المصري.
ومن جانبه، أكد “التراس” علي أهمية تنفيذ توجيهات الرئيس السيسي بشأن تحقيق الإستفادة القصوي من منتجات ومخلفات النخيل ،خاصة في ظل التوسعات المنتظرة في زراعة النخيل بمحافظة الوادي الجديد.
وأشاد بالتعاون مع وزارة البيئة ومحافظة الوادي الجديد لإقامة وتوطين مشروع زراعي صناعي متكامل وفقا لمعايير الجودة العالمية ، وتحقيق الإستفادة القصوي من منتجات ومخلفات النخيل.
كما أكد “التراس” ان العربية للتصنيع تضع كافة طاقاتها التصنيعية وإمكانياتها التكنولوجية للإسراع بمعدلات تنفيذ هذا المشروع القومي الهام ،بالتنسيق مع كبري الشركات الألمانية المتخصصة في هذا المجال، خاصة بعد نجاح
التجربة العملية لتصنيع الواح الخشب المضغوط  MDF من سعف النخيل.
وكشف أنه تم تكليف احد الشركات الألمانية المتخصصة بتنفيذها على كمية من مخلفات النخيل (سعف النخيل) تم ارساله  من محافظة الوادى الجديد ، وجاءت نتائج التصنيع ونتائج الإختبارات مبشرة بنجاح.
واضاف الفريق التراس انه من المقرر استقبال خطوط انتاج حديثة بالتعاون مع كبري الشركات الألمانية لإنتاح حوالي 400 ألف لوح من الخشب المضغوط MDF  بجودة عالية من سعف النخيل طبقا للمواصفة الاوروبية.
ولفت إلى أن المشروع يحقق جدوي إقتصادية كبيرة لتلبية احتياجات السوق المحلي من خشب ام دي اف ,بالإضافة إلي الفوائد البيئية للإستفادة والتخلص الآمن من مخلفات النخيل.
وبموجب هذا البروتوكول تقوم وزارة البيئة بالمساهمة في الأنشطة ذات الصلة بالادارة المتكاملة للمخلفات بمحافظة الوادي الجديد، والرقابة والإشراف والمتابعة على تنفيذ الأعمال الخاصة بإدارة المخلفات محل هذا البروتوكول.
إضافة إلى تقديم الاستشارات الفنية والتوصيات والدعم الفني في مجال إدارة المخلفات، والمساعدة في وضع منظومة لتجميع مخلفات النخيل (سعف النخيل) لتنقل الغى مصنع الخشب المضغوط MDF المقترح بالتنسيق مع المحافظة والتى سوف تتولى تنفيذ هذه المنظومة.
ويتضمن بروتوكول التعاون التزام المحافظة بتخصيص الأرض اللازمة لإقامة أنشطة الإدارة المتكاملة للمخلفات، وتوفير التمويل اللازم لتنفيذ أنشطة الإدارة المتكاملة للمخلفات، والعمل على إتمام المرافق الأساسية للمشروع واستخراج التراخيص اللازمة له.
كما تقوم هيئة التصنيع بإعداد الدراسات الفنية والاقتصادية لتنفيذ أنشطة إدارة مخلفات النخيل بالتعاون مع إحدى الشركات الألمانية المقدمة للتكنولوجيا في هذا المجال.
وأيضاً توفير التكنولوجيا المناسبة بمجال إدارة مخلفات النخيل، والاستثمار في إنشاء المصنع المقترح، ووضع خطط التدريب ونقل التكنولوجيا والخبرة للعاملين بالمصنع المقترح بالتنسيق مع جهاز تنظيم ادارة المخلفات.

اترك تعليق