الخميس, أغسطس 5, 2021

اخر الاخبار

القباج تستعرض مع ممثلى 59 منظمة أجنبية توفيق الأوضاع لممارسة العمل الأهلى

عقدت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي لقاءً مع ممثلي 59 منظمة أجنبية فى مصر، بعضهم شارك عبر تقنية الفيديو كونفرنس.

وذلك بحضور السفيرة مى خليل، نائب مساعد وزير الخارجية لشئون المنظمات غير الحكومية، تحت عنوان “آفاق جديدة للشراكة”.
وشهد اللقاء مناقشة توفيق أوضاع المنظمات الأجنبية العاملة فى مصر طبقًا للائحة التنفيذية لقانون ممارسة العمل الأهلي رقم  149 لسنة 2019.
 كما شهد التعريف بخطوات توفيق الأوضاع من خلال المنصة الإلكترونية لمؤسسات المجتمع الأهلى التى من المقرر أن تدشنها وزارة التضامن الاجتماعى قبل نهاية الشهر الجارى.
 
وقالت القباج إن وزارة التضامن الاجتماعي عقدت لقاءين سابقين علي هذا اللقاء، حيث عقد لقاء مع الهيئات الدولية لسرد مميزات اللائحة التنفيذية لقانون ممارسة العمل الأهلي رقم  149 لسنة 2019، أعقبه لقاء مع المجتمع الأهلي والمنظمات المحلية.
ولفتت إلى انه تم الانطلاق نحو المحافظات وبدأنا تطوير القدرات لتسجيل المنظمات.
وأضافت أن الوزارة تتوقع أن يكون القانون ولائحته التنفيذية انطلاقة جديدة، واعدة باستمرار حلقة التواصل والحوار مع الجمعيات والمنظمات سواء المحلية أو الاجنبية العاملة في مصر.
وشددت الوزيرة علي أن الموقع الالكتروني سينطلق قريبا لكافة العمليات الخاصة بالمجتمع المدني الفترة المقبلة، حيث ستكون البداية بالتسجيل، ثم جمع المال والتبرعات.
وأوضحت أن الوزارة هدفها الإسراع في الإجراءات وتسهيل كافة الخطوات أمام الجمعيات والمنظمات، خاصة أنه لا يوجد اي احتمال لعرقلة عمل المنظمات، كما أن هناك تفهمًا واضحًا لدور المجتمع المدني سواء المحلي أو الدولي.
وأشارت إلى اننا في سلسلة مستمرة لتطوير القدرات، كما سيكون لاكاديمية الجمعيات الاهلية التي نسعي لتدشينها دور في إعداد الكوادر وتنمية القدرات.
ومن جانبها، قالت السفيرة مى خليل، إن قانون ممارسة العمل الأهلي رقم 149 لسنة 2019 ولائحته التنفيذية صدرا بعد حوار مجتمعي بمشاركة كافة الشركاء المعنيين، وذلك عقب توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي.. وأن القانون الجديد يتفادي سلبيات ومشاكل عديدة كانت في القانون السابق.
وأضافت أن الموقع الالكتروني سيسهل من مهمة تسجيل وتوفيق أوضاع المنظمات الأجنبية العاملة في مصر ، مشيرة إلي أن هناك روحا جديدة، والهدف تسهيل عمل منظمات العمل الأهلي في مصر.
 
ومن جانبه، قال أيمن عبد الموجود، مساعد وزير التضامن لشئون مؤسسات المجتمع الأهلى، إن عملية توفيق الأوضاع هى عملية تنظيمية تتم عن طريق قيام المنظمات الأجنبية غير الحكومية العاملة فى مصر بتقديم بعض المستندات المتعلقة بعملها فى مصر، وذلك وفقًا لما نصت عليه مواد القانون الجديد ولائحته التنفيذية، لكى تتوافق مع الغطاء التشريعى الجديد المنظم لعملها داخل البلاد.
 
وأضاف: أن هناك عددًا من الإجراءات المتعلقة بعملية توفيق الأوضاع، منها تعميم منشور على كافة المنظمات الأجنبية غير الحكومية،وتقديم طلب توفيق الأوضاع «ورقى/ إلكترونى» إلى الإدارة المركزية للجمعيات والاتحادات، مرفقًا به المستندات الخاصة بتوفيق الأوضاع والمنصوص عليها باللائحة التنفيذية.
وتابع، كما يتم دراسة الطلبات المقدمة ومراجعة المرفقات من قبل الإدارة المختصة،وإصدار تصريح جديد للمنظمة وفقًا لأحكام القانون 149لسنة 2019، ولائحته التنفيذية.
 
وفيما يتعلق بالمستندات المطلوبة لتوفيق الأوضاع أوضح عبد الموجود، أنه يتم تقديم البيانات الأساسية حول المنظمة الأم، وكذلك بيانات فرع المنظمة فى مصر، بالإضافة إلى البيانات الأساسية للعاملين.
وشدد على أن توفيق أوضاع المنظمات الأجنبية غير الحكومية بالمجان، حيث لا ينص القانون 149 أو اللائحة التنفيذية الخاصة به على سداد رسم مقابل توفيق الأوضاع.
كما سيتم توفيق أوضاع المنظمات الأجنبية غير الحكومية عن طريق إصدار تصريح جديد لها، وفقًا لأحكام القانون 149 لسنة 2019 ولائحته التنفيذية وعلى النموذج المعد لذلك، لمدة 3 سنوات من تاريخ إصدار التصريح، وذلك دون سداد الرسك المنصوص عليه بالمادة« 67» من القانون.
وفي ختام اللقاء دار نقاشا مفتوحًا تناول الرد على كافة استفسارات ممثلي المنظمات الأجنبية العاملة في مصر.
كما شهد استعراض كافة النقاط المتعلقة بقانون ممارسة العمل الأهلي رقم 149 لسنة 2019 وطبيعة عمل المنظمات الأجنبية طبقا للائحة التنفيذية للقانون الجديد.

انظر ايضا

اترك تعليق