أطلقت مؤسسة أهل مصر للتنمية حملة إعلانية ووطنية مبتكرة لدعوة المواطنين الى ضرورة تقديم الدعم والمساندة والمساهمة في انهاء الأجهزة الطبية النهائية الخاصة بالمرحلة الأولى.
وذلك تمهيدا للإفتتاح الكبير خلال العام الحالى، والذى يعد بمثابة بداية فى طريق انهاء مأساة ضحايا الحروق.
واستعانت المؤسسة فى حملتها الجديدة والتى بدأت اذاعتها خلال شهر رمضان المبارك، بفكرة جديدة وهى أحد اشهر الأناشيد الوطنية المصرية “اسلمى يا مصر” والتى تمت تعديل بعض كلماتها للمزج بينها وبين رسالة مؤسسة أهل مصر للتنمية، لحث المواطنين على دعم قضية الحروق، ضمن الحملة الكبرى التى تقام تحت شعار ” بردا وسلاما”.
كما تم ايضا الإستعانة بالمطربة المصرية الشابة نسمة محجوب والتى تقوم بغناء كلمات النشيد بصوتها العذب و بصوت الفنان القدير ماجد الكدواني لحث المواطنين على التبرع لإنهاء الأجهزة الطبية لمستشفى أهل مصر.
وقالت الدكتورة هبة السويدى، رئيس مجلس امناء مؤسسة أهل مصر للتنمية، إن 2021 سيكون عام استثنائي لأهل مصر لأنه سيشهد افتتاح المرحلة الأولى من مستشفى أهل مصر لعلاج الحروق وبالمجان، والتى ستكون طوق النجاه لأكثر من نصف مليون مصاب يتعرضون للحرق على مدار العام”.
وتابعت، ولا يوجد كيان طبي متخصص لعلاجهم وهناك من يفقد حياته بسبب الحرق ان لم يعيش ما تبقى من عمره مشوها، ولهذا سيكون المستشفى نهاية لمأساة المصابين بالحروق.
واضافت السويدى ان مؤسسة أهل مصر انتهزت شهر رمضان الكريم فرصة على اعتباره ذروة النشاط الخيرى والمجتمعى، لدعوة المواطنين للمساهمة فى دعم المستشفى الذى يعتبر نموذجا للمشاركة المجتمعية الجادة بين كافة الطوائف والهيئات والمؤسسات، لرفع المعاناة من كاهل ضحايا الحروق، والعمل على توفير مكان مجهز بأحدث التقنيات الحديثة واخر ما توصل إليه العلم الحديث فى مجال علاج حوادث واصابات الحروق.
وقال الفنان ماجد الكدواني أنه يفتخر بواجبه الوطني لدعم ضحايا الحروق ومستشفى أهل مصر أول صرح عالمي برؤية مصرية وأنه ولا يجدون مكانا يقدم لهؤلاء الضحايا العلاج والرعاية الصحية اللازمة، 
وأكد ان دعمه للمستشفى هو أقل ما يمكن أن يقدمه وانه  لن يدخر جهد لدعم القضايا  الإنسانية وعلى رأسها قضية مصابي الحروق.
وقالت المطربة نسمة محجوب أن مشاركتها فى حملة مستشفى أهل مصر لدعم علاج مصابي الحروق، شرف لها وفخر كونها جزء من ملحمة وطنية ومجتمعية تتعلق برفع المعاناة من عدد كبير من البشر ممن يتعرضون الى الحروق بشكل سنوى.
الجدير بالذكر ان المستشفى حاليا انتهت من 100% من مراحل البناء و وتدعو المؤسسة الشعب للدعم والمشاركة فى تجهيز الأجهزة الطبية لمستشفى أهل مصر.
ومن المتوقع افتتاح مستشفى أهل مصر  في الربع الأخير من 2021  لتكون اول مستشفى متخصص لعلاج الحروق في مصر والشرق الاوسط وليكون أول مركز طبي متكامل يتبنى قضية الحروق بسواعد مصرية على معايير عالمية.

اترك تعليق