تسلم اليوم السفير محمدي احمد الني مهام منصبه الجديد أمينًا عامًا لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية.
وشغل السفير محمدي الني عدة مناصب هامة وطنية ودولية منها اختياره خبيرا اقتصاديا في مسابقة مفتوحة لذوي الاختصاص بالمؤسسة العربية لضمان الاستثمار وائتمان الصادرات التي تتخذ من دولة الكويت مقرا دائما لها.
كما عمل وبشكل متدرج في مختلف ادارات وديوان وزارة الاقتصاد لفترة طويلة مكنته من الحصول علي تجربة ثرية متراكمة.
وياتي اختياره اليوم أمينا عاما للمجلس كثاني وظيفة دولية سامية بعد عمله في المؤسسة العربية لضمان الاستثمار وائتمان الصادرات في الكويت.
والني نشر له العديد من الدراسات المتميزة في العديد من المعاهد والمراكز الدولية المتخصصة في مجالات الاقتصاد القياسي والاقتصاد الكلي والاستثمار والضمان والتجارة والقطاع الخاص وطرق التصنيف الائتماني والمواءمة المالية للمؤسسات والشركات ومحاربة غسيل الأموال.
وهو يعد من أكبر المتخصصين فى النمذجة الاقتصادية وله تجربة ثرية مع العديد من المعاهد والجهات الرسمية الاقليمية والعربية في مجال وضع النماذج وتحليل المتغيرات الاقتصادية المستقلة والتابعة.

اترك تعليق