السبت, يونيو 15, 2024

اخر الاخبار

مؤتمرات«شرم ديرما» يحذر من أدوية التجميل المغشوشة وتأثيرات «كورونا» على تساقط الشعر

«شرم ديرما» يحذر من أدوية التجميل المغشوشة وتأثيرات «كورونا» على تساقط الشعر

بحضور العديد من الخبراء المصريين والأجانب، انطلقت فعاليات المؤتمر الدولي للجلدية والتجميل «شرم ديرما»، والذي يُعد أكبر مؤتمر جلدية وتجميل في مصر والشرق الأوسط.

ويُعقد المؤتمر بصفة دوريه منذ عام 2008، ويرأسه الدكتور عاصم فرج أستاذ أمراض الجلدية جامعة بنها.
وناقش المؤتمر الجديد في علاج الأمراض الجلدية، ولكن الجديد هذا العام مناقشته لمشاكل تساقط الشعر الناتجة عن الإصابة الحادة بفيروس كورونا.
وأكد الأطباء المشاركون أن الحالات الشرسة لفيروس كورونا، تعاني في الشهر الثالث والرابع من تساقط شديد في الشعر وخاصة للسيدات، مما ينبغي أن تتلقى المريضة علاج التساقط في وقت مبكر.
وقال دكتور عاصم فرج، إن الجديد هذا العام هو الحضور العربي الكبير من كافة البلاد العربية مثل المملكة العربية السعودية وليبيا والعراق وسوريا والسودان.
ولفت إلى أن المؤتمر يضم عددًا كبيرًا من الجلسات الهامة التي تناقش أحدث العلاجات في أمراض الجلدية والتجميل، مثل أمراض الصدفية والبهاق وتساقط الشعر والصلع الوراثي، وأيضا الجديد في “الفيلر والبوتوكس وخيوط الوجه والليزر”.
وأوشح أن المؤتمر يساعد الأطباء في التعرف علي أحدث العلاجات والأجهزة الحديثة المستخدمة في التشخيص والعلاج، من خلال استضافة أكبر الخبراء الأجانب كلا في مجاله، مما يساعد في تبادل الخبرات وإثراء الطبيب المصري بدلا من السفر للخارج خاصة وأنه أمر صعب ومكلف لكثير من شباب الأطباء.
بدوره قال د.شادي محمود أستاذ مساعد الأمراض الجلدية بكلية الطب جامعة الأزهر، إن المؤتمر هذا العام شهد مشاركة شبابية كبيرة من شباب الأطباء، فهم موجودون وبقوة من خلال عدد كبير من الجلسات، ومنها جلسة مميزة جدا يتم فيها التنافس القوي بين حوالي 18 من جامعات مصرية، لعرض الحالات الصعبة على مدار 3 ساعات ولجنة التحكيم أجنبية، حيث يفوز 5 من شباب الأطباء بجوائز مادية ومعنوية وفرص للسفر للخارج لحضور المؤتمرات العلمية.
وتابع: بالنسبة للأدوية المغشوشة والتي لم تحصل على ترخيص وزارة الصحة، وتروج لها بعض القنوات الفضائية، فهي أدوية اما لها آثار سلبية على المريض، أو عديمة التأثير أصلا، مقارنة بالأدوية الصحيحة التي تحصل على موافقة وترخيص وزارة الصحة، كالأدوية والمنتجات التجميلية التي تشارك في المؤتمر من خلال المعارض الخاصة بها.
ومن جانبها قالت د.نيفين ضرغام مدرس الأمراض الجلدية بالقصر العيني، إن المؤتمر هذا العام يٌناقش مشاكل تساقط الشعر الناتجة عن الإصابة بفيروس كورونا فهناك حالات وخاصة الحالات الشرسة لفيروس كورونا، تعاني في الشهر الثالث والرابع من تساقط شديد في الشعر، مما ينبغي أن تتلقى المريضة علاج التساقط في وقت مبكر.
واشارت إلى أن المؤتمر ناقش أيضا الجديد في مجال الليزر وأحدث الأجهزة وعلاج الندبات والجديد في خيوط الوجه والفيلر والبوتوكس.
ونوهت الى وجود أطباء من مختلف التخصصات مثل أطباء الجراحة وأطباء الأطفال لمناقشة جميع التخصصات.
اقرأ المزيد