الجمعة, يوليو 12, 2024

اخر الاخبار

مؤتمراتاستعراض قصة نجاح مؤسسة آرت دي ايجبت خلال «قمة المرأة»

استعراض قصة نجاح مؤسسة آرت دي ايجبت خلال «قمة المرأة»

استعرضت نادين عبد الغفار مؤسسة آرت دي إيجيبت قصة نجاحها الملهمة في قمة المرأة التي عقدت اليوم في القاهرة.

وقالت نادين أن النجاح لا ينسب لشخصي فقط بل لفزيق عمل من النساء القويات المؤمنات بأفكاري مؤكدة أن الحكومة ممثلة في وزارتي السياحة والآثار ،والخارجية لهما دور كبير في نجاح المؤسسة بسبب دعمهما للمعارض التي تقيمها آرت دي إيجيبت بهدف تسويق الفن المصري المعاصر في المواقع الأثرية لتربط بذلك ماضي مصر الزاخر بحاضرها المشرق
وأكدت أن المرأة المصرية تعيش أزهى عصورها بسبب دعم الرئيس السيسي ودفاعه عنها في كل المحافل.
ولفتت إلى أن المرأة المصرية تنعم بمكتسبات فريدة وغير مسبوقة في عهد الجمهورية الجديدة، إذ حرصت الدولة المصرية على إطلاق الاستراتيجيات والمبادرات والبرامج المجتمعية الداعمة للمرأة، ما أسهم في بناء قدراتها وتمكينها سياسيا واقتصاديا واجتماعيا، وإدماجها كعنصر فاعل ورائد في خطط التنمية المستدامة.
هذا، فضلا عن الحفاظ على تلك المكتسبات من خلال وضع إطار تشريعي ومؤسسي داعم لحقوقها.
وقالت نادين: ان الدولة حرصت على الارتقاء بدور المرأة في شتى المجالات، وتعزيز قدرة المرأة على مواجهة التحديات عبر تحفيز المساواة في المجتمع وتكافؤ الفرص.
وتابعت، لتعكس تلك الجهود حجم رهان الدولة على المرأة المصرية وقدرتها على الوصول بجدارة للعديد من الإنجازات، إلى جانب دورها في الحفاظ على نسيج المجتمع وروابطه.
وأوضحت “إن النموذج الذي تقدمه “آرت دي إيجيبت” كمؤسسة فنية هو شكل مبتكر ومستقبلي”.
وأضافت: نحن لسنا معرضًا فنيًا أو بينالي أو معرضًا عاديًا مخصصا لعارضين معينين، نحن حركة فنية متأصلة في مجال الدعوة إلى التنمية المستدامة في الفن عبر الحفاظ على الثقافة.
وتابعت، ومن خلال الدمج بين ما هو قديم وما هو جديد، يمكننا الربط بين جوانب قصتنا.
وفي حين أن العالم يدرك الماضي الفني والثقافي لمصر، فهو ليس على دراية كافية بحاضرها و واقعها المعاصر لهذا فنحن نهدف إلى التثقيف، وزيادة الوعي، وإتاحة الفرصة لهذا من خلال تنشيط تلك المساحات وتمكين المجتمعات المحيطة بها من المشاركة.
وشددت نادين أن المؤسسة استطاعت عبر معارضها تقديم خيرة أعمال الفنانين المشاركين في عمل واحد يكشف عن طبيعة الفن المعاصر والذي لا حدود له فيما يتعلق بالزمان والمكان والمادة
وقالت إن عدد زوار معارضنا عبر منصات التواصل الاجتماعي وصلوا إلي 3 مليار شخص مؤكدة أن الفن الرقمي يتوائم مع أهدافنا وقيمنا الرامية إلى سرد حكايتنا المصرية وتاريخنا أمام العالم من وجهة نظر الفن المعاصر.
وأوضحت نادين أن هذا المعرض يمثل فرصة لسرد قصة مصرية أخرى من العظمة وهي قصة الفن المعاصر.
واختتمت “كان لمصر منذ قديم الأزل بصمتها على العالم المعاصر بمجال التجارة والسياسة والثقافة، ومن ثم لا عجب أن مصر لديها طابعها المميز في مجال الفنون المعاصرة*.
اقرأ المزيد