الثلاثاء, يوليو 16, 2024

اخر الاخبار

مؤتمراتMSD توقع اتفاقية تعاون مع مؤسسة بهية لتدريب الكوادر الطبية ورفع الوعي...

MSD توقع اتفاقية تعاون مع مؤسسة بهية لتدريب الكوادر الطبية ورفع الوعي حول مرض سرطان الثدي

وقعت إم أس دي مصر -الشركة الرائدة عالميًا في مجال صناعة الأدوية- اتفاقية تعاون مع مؤسسة بهية للاكتشاف المبكر وعلاج سرطان الثدي.
وذلك بهدف تطوير قدرات الكوادر الطبية بالمؤسسة في التعامل مع مرضى سرطان الثدي، وتقديم الدعم النفسي لمحاربات السرطان، عبر تنظيم دورات وورش عمل توعوية لعرض أحدث طرق العلاج، وذلك على مدار سنة تبدأ من تاريخ توقيع الاتفاقية.
يأتي ذلك في إطار اهتمام شركة إم إس دي مصر بالمسؤولية المجتمعية عبر المشاركة في توفير التدريب الطبي بشكل متواصل للعاملين بالمؤسسات الخيرية، التي تقدم خدمات رعاية صحية مجانية، وفي ضوء إيمان الشركة بدور مؤسسة بهية في توفير الرعاية الصحية للسيدات.
وهذا، بما يتماشى مع استراتيجية إم إس دي مصر الرامية إلى توفير خدمات صحية عالية الجودة للمرأة المصرية.
تم توقيع اتفاقية التعاون بمقر مؤسسة بهيئة الجديد، كلٍ من د.حازم عبد السميع، المديرالعام لشركة إم إس دي مصر، و د.جيلان احمد المدير التنفيذي لمؤسسة بهية للاكتشاف المبكر وعلاج سرطان الثدي، وبحضور عدد من قيادات الشركة ومسؤولي المؤسسة.
قال الدكتور حازم عبد السميع، إن الشركة حريصة على تقديم الدعم والمساندة لمرضى السرطان في مصر، خاصةً محاربات سرطان الثدي، والذي يُعد أكثر أنواع السرطان انتشارًا بين السيدات إذ يشكل 28% من إجمالي حالات السرطان في العالم.
وتابع “لذلك فإننا نسعى بشكل متواصل للتعاون مع كافة الجهات المعنية سواء من خلال توفير أحدث الأدوية لعلاج المريضات، أو تنظيم حملات توعية لحث السيدات على الكشف المبكر لاكتشاف المرض في مراحله الأولية مما يساهم في زيادة نسب الشفاء”.
وأكد إن الشركة تعتز بالتعاون مع مؤسسة بهية للاكتشاف المبكر وعلاج سرطان الثدي، والتي تقوم بدور كبير ومؤثر في تقديم العلاج مجانًا للمئات من محاربات السرطان سنويًا، إضافة إلى تقديم خدمات الكشف المبكر للعديد من السيدات لتحسين مستويات الشفاء في مصر.
واشار أن الشركة ستوفر دورات يقدمها كبار الاستشاريين للكوادر الطبية بالمؤسسة، لعرض أحدث الوسائل العلاجية ، وفي الوقت نفسه تقديم الدعم النفسي سواء للمريضات أو المتعافيات من السرطان.
ومن جانبها أكدت الدكتورة جيلان أحمد، على حرصها على تشجيع كافة الكيانات التى تحمل على عاتقها المسئولية المجتمعية مثلما تفعل إم إس دي لما لها من دور فعال و مؤثر فى خدمة و دعم المجتمع بشكل عام و دعم بهية ومحارباتها بشكل خاص.
وتابعت “حيث وضحت أن إم إس دي ستكون شريك و داعم فعال لبهية مما له دور فى إتمام رسالة بهية على أكمل وجه و لتكون دوما فى ظهر كل سيدة مصرية”.
الجدير بالذكر أن هذا التعاون جاء مع بدء العد التنازلى لقرب افتتاح المرحلة الأولى من مستشفى بهية الشيخ زايد حيث يتكون المبنى من 8 طوابق مقسمة إلى 5 طوابق فوق الأرض و3 طوابق تحت الأرض.
وسيتم تقديم بها كافة خدمات بهية الهرم بالإضافة لغرف العمليات ، حيث تضم مستشفي الشيخ زايد 4 غرف عمليات وغرف للإنعاش والرعاية، حيث تسعى بهية زايد لاستقبال مايقرب من 500 ألف سيدة سنويا و أن تقضى تماما على قوائم الانتظار.
ووفقًا لبروتوكول التعاون، ستتولى شركة إم إس دي مصر، إعداد دورات تدريبية، وبرامج وورش عمل، للأطقم الطبية بمؤسسة بهية تتضمن مجالات عدة من بينها اقتصاديات الدواء، وتقييم التكنولوجيا الصحية بغرض إعداد بروتوكولات علاجية مناسبة لكل حالة، هذا إلى جانب دعم أنشطة التواصل من أجل زيادة التوعية المجتمعية، عن طريق الفعاليات، والحملات الإعلامية، وحملات التوعية على وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بمؤسس بهية وإم إس دي مصر.
وتقوم شركة إم إس دي مصر، بدورًا كبيرًا في مجال تقديم الرعاية الصحية لمرضى السرطان حول العالم.
وذلك من خلال إنتاج الجيل الجديد من الأدوية المناعية، الذي يعالج مرض السرطان، ويساهم في تخفيف حدة العلاج الكيميائي والحد من الأعراض الجانبية المصاحبة له، حيث يعد العلاج المناعي أحد الأساليب العلاجية التي تحفز جهاز المناعة في الجسم للقضاء على السرطان.
اقرأ المزيد