الثلاثاء, أبريل 16, 2024

اخر الاخبار

مؤتمراتوزير الصحة: القيادة السياسية تولي اهتمامًا كبيرًا بصحة السيدة المصرية

وزير الصحة: القيادة السياسية تولي اهتمامًا كبيرًا بصحة السيدة المصرية

رئيس «نوفارتس» يُشيد بالتعاون مع «الصحة» ويثمن جهودها للإرتقاء بخدمات الرعاية الصحية 
أكد الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان، أن القيادة السياسية تولي اهتمامًا كبيرًا بقضايا المرأة وعلى رأسها ملف صحة ورعاية السيدة المصرية، وذلك لنُصرتها ورعايتها صحيًا ومجتمعيًا.
ولفت الوزير إلى أن الدولة المصرية لا تدخر جهدًا في توفير أفضل خدمة طبية للسيدات المصريات، بمقاييس عالمية.
وأشار إلى أن المرأة المصرية تُمثل الدرع الأهم في استدامة وتقدم النظم المجتمعية، مثمنًا جهودهن بنجاح الملف الصحي.
جاءت كلمة الوزير، اليوم، خلال مؤتمر الاحتفال باليوم العالمي للمرأة، الذي يقام سنويًا في 8 مارس، تحت شعار «الإرتقاء بصحة المرأة.. رحلة نجاح مصرية».
وذلك بالتعاون مع شركة نوفارتس – مصر، بحضور الدكتور محمد حساني مساعد وزير الصحة لمبادرات الصحة العامة، والدكتور محمد الطيب مساعد الوزير للشؤون الفنية والحوكمة.
وعدد من قيادات الوزارة، والفرق الطبية العاملات بمبادرة رئيس الجمهورية دعم صحة المرأة، وبعض الجهات المعنية الأخرى بملف العمل الصحي للمرأة.
وقال الدكتور خالد عبدالغفار، إن الاحتفالية تُمثل تتويجًا للإنجازات التي حققتها مصر بكافة مجالات العمل التي تمس المرأة، وعلى رأسها ملف رعاية المرأة وأسرتها صحيًا، عبر حصول كل سيدة مصرية على أفضل خدمة طبية وعلاجية ذات جودة، عن طريق المبادرات والحملات الصحية وعلى رأسها مبادرة رئيس الجمهورية لدعم صحة المرأة، تحت شعار (100 مليون صحة).
وتابع أن القيادة السياسية تؤمن بدور وجهود المرأة المصرية، وأهمية تواجدها وربطها بكافة مجالات العمل المجتمعية، مستعرضًا الانجازات التي تم تحقيقها ضمن مبادرة دعم صحة المرأة، حيث تم تقديم الخدمة الطبية لـ 33 مليونًا و 827 ألفًا و901 سيدة، وذلك منذ انطلاقها في يوليو 2019، وذلك من خلال 3538 وحدة صحية و102 مستشفى موزعة على جميع محافظات مصر.
واستعرض وزير الصحة جهود المنظومة الصحية المصرية، من خلال المبادرة، بتحقيق المستهدف منها بالكشف المبكر عن الأورام، معلنًا الوصول الى نسب مرتفعة لاكتشاف المرض بمرحلتيه الثالثة والرابعة، فضلًا عن نشر التوعية بأهمية الفحص الدوري للسيدات، وتعزيز تواصل السيدات بوحدات الرعاية الأساسية، وأيضًا الاهتمام بصحة المرأة بالكشف عن الأمراض السارية والصحة الإنجابية وتقديم أحدث بروتوكولات العلاج بالمجان.
وأوضح الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أن الوزير، ثمن الجهود التشاركية بين المجتمع المدني والجهات والقطاعات المعنية بملفات المرأة وكذلك الشركات الخاصة، لتوفير أفضل خدمات للمسح الصحي للسيدات.
وأكد الوزير حرص الوزارة، على توفير كافة الخدمات الصحية الشاملة للمرأة، والتي تشمل توفير الفرق الطبية المتنقلة للوصول للسيدات بأماكن عملهن، وربات البيوت، بالإضافة إلى القوافل المتحركة لتقديم خدمات أشعة الماموجرام والسونار بهدف الوصول لأكبر عدد من السيدات وتيسير حصولهن على الخدمات الصحية التي يحتاجن لها.
وأشار إلى أن الاحتفالية اليوم، تُعد خطوة ثرية بالملف الصحي المنوط بصحة ورعاية المرأة، مؤكدًا على ضرورة فتح قنوات تواصل مع المؤسسات الصحية العالمية، لتبادل الخبرات، والتعرف على أحدث الأساليب العلاجية والبروتوكولات الدوائية الخاصة بالأورام السرطانية، بما يساهم في خفض أعداد المصابين بمرض السرطان بين السيدات.
ومن جانبه أشاد الدكتور شريف أمين رئيس مجلس إدارة «نوفارتس» مصر والعضو المنتدب، بالشراكة مع وزارة الصحة والسكان، والعمل معًا على تحقيق أفضل خدمة دوائية وعلاجية بالملف الصحي وعلى رأسه ملف سرطان الثدي، حيث ثمن جهود الوزارة، في توفير كافة الأدوات اللازمة للإرتقاء بخدمات الرعاية الصحية، والتطوير من المنشآت الطبية.
وأكد أن الشركة حريصة على الالتزام بتوفير الخدمات العلاجية والمشاركة في حملات الكشف المبكر وبرامج دعم المرضى وتقديم الدعم التدريبي والتعليمي لمقدمي خدمات الرعاية الصحية، للأمراض المزمنة بما في ذلك سرطان الثدي واللوكيميا البيضاوية المزمنة وقصور القلب والصدفية وغيرها من الأمراض الأخرى.
وتابع، تعمل «نوفارتس» على تمكين المرأة على مختلف المستويات علي مستوي موظفينا، التزامنا بمواصلة تحسين التوازن بين الجنسين في الإدارة حيث تمثل نسبة الاناث في مناصب قيادية الي 33% في مصر مع وجود رؤية وهدف لتحسين تلك النسبة لتصل الي 50% في السنوات القادمة.
وعلى هامش الاحتفالية، قام وزير الصحة، بتكريم عدد من العاملات من الفرق الطبية بمبادرة رئيس الجمهورية لدعم صحة المرأة، والعلاملات بالمجال الصحي بشكل عام، نظرًا لجهودهن المثمرة والمميزة بملف الصحة، متمنيًا لهن التقدم ومزيد من النجاح بمجال عملهن.
يُذكر أن وزارة الصحة والسكان، حرصت على تطوير البنية التحتية لمراكز والمنشآت الصحية، وورفع كفاءة معامل الباثولوجيا، وتوفير 27 جهاز ماموجرام و5 جهاز سونار بأقسام الأشعة بمراكز الفحص المتقدم ورفع كفاءة منظومة علاج الأورام في مصر.
هذا، بالإضافة إلى تدريب وتأهيل مقدمي الخدمة بمبادرة «دعم صحة المرأة» طبقًا للمواصفات العالمية، حيث وصل إجمالي أعداد المتدربين لـ 17 ألف و747 متدرب من كافة التخصصات، منذ بداية المبادرة وحتى فبراير 2023.
بالإضافة إلى التعاون مع معهد Gussatave Rousey الفرنسي وعمل اتفاقية مع مركز أورام دار السلام، لتدريب ورفع كفاءة الطاقم الطبي.
اقرأ المزيد