استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الأربعاء, بمقر رئاسة الجمهورية بمصر الجديدة، الشيخة حصة سعد العبدالله السالم الصباح، رئيس مجلس سيدات الأعمال العرب، وهيئة مجلس الإدارة ومستشاراته المنتميات لمختلف الدول العربية، وذلك بحضور الدكتور أشرف العربي وزير التخطيط، وأشرف سالمان وزير الاستثمار.
وأشاد السيسي بأهمية ومحورية دور المرأة في المجتمع، مستشهدا بدور المرأة المصرية ومشاركتها السياسية الفاعلة في الاستحقاقين اللذين شهدتهما مصر مؤخرا لإقرار الدستور والانتخابات الرئاسية.
كما نوّه الرئيس لدور المرأة التقليدي في المجتمع، وما لديها من مسئوليات جسيمة على مستوى الأسرة وتربية النشء.
كما أثنى على الدور التنموي والبعد الاجتماعي لأعمال المجلس، معربا عن تطلعه لمشاركة نشطة من قبل المجلس في عملية التنمية الاقتصادية الجارية في مصر، مشيرا إلى أن مصر ستظل قلب العروبة النابض، والمدافع عن الحقوق العربية والإسلامية.
فيما أعربت الشيخة حصة عن تطلعات عضوات مجلس سيدات الأعمال العرب للاستثمار في مصر، سواء على مستوى المساهمة الاستثمارية في المشروعات الكبرى، على غرار مشروع تنمية محور قناة السويس، أو على مستوى المشروعات الصغيرة والمتوسطة.
وقد أثرن السيدات الحضور عدة شواغل تخص الاستثمار بوجه عام، وجاء في مقدمتها المعوقات الإجرائية الإدارية والبيروقراطية، وتأثيرها السلبي على عملية جذب ونمو الاستثمار، فضلا عن البعد الأمني وارتباطه المباشر بخلق البيئة المواتية الجاذبة للاستثمارات المباشرة وغير المباشرة.
وقد قدم وزير الاستثمار شرحا وافيا ومفصلا لعملية الإصلاح التي يشهدها الاقتصاد المصري، وذلك من خلال شقين أساسيين، أولهما الإصلاح الهيكلي، من خلال الخفض التدريجي للدعم، وإصلاح المنظومة الضريبية، أما الشق الثاني فيتمثل في تحفيز النمو، حيث تتطلع مصر إلى الوصول بمعدل النمو الاقتصادي إلى 7% بحلول عام 2020 وذلك من خلال إطلاق قانون الاستثمار الموحد، الذي سيصدر برؤية استراتيجية واضحة.

اترك تعليق