قال وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل جارثيا خلال زيارته إلى أستراليا اليوم، إن تنظيمي الدولة الإسلامية والقاعدة والظاهرة الجهادية يهددون جميع دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، خاصة ليبيا.
وأدلى جارثيا مارجايو، الذي يقوم بجولة في العديد من الدول الآسيوية والجزر الواقعة في المحيط الهادئ، بهذه التصريحات اليوم الخميس في سيدني مع رجال أعمال ومستثمرين أستراليين وأعضاء من الشركة الأوروبية الآسيوية للأعمال.
وأضاف “أن الحكومة الإسبانية كباقي حكومات الاتحاد الأوروبي، مقتنعة بأن التحدي الذي تمثله الدولة الإسلامية حجمه غير عادي وجديد بشكل نسبي”، وفقا لما أوردته وكالة “إفي”.
وتابع “تنظيما الدولة الإسلامية والقاعدة والظاهرة الجهادية يمثلون تهديدات لجميع دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وخاصة ليبيا، ولم ننس أننا نمتلك حدود مشتركة مع شمال أفريقيا”.

اترك تعليق