تعقد الجولة المقبلة من المفاوضات النووية بين إيران ومجموعة (5+1) التي تضم روسيا والولايات المتحدة والصين وفرنسا وبريطانيا وألمانيا، في 18 من سبتمبر الجاري.
وذكرت وكالة (إيرنا) الرسمية، أن فريقي المفاوضات سوف يجتمعان على مستوى وزاري في مدينة نيويورك الأمريكية قبل بدء الجمعية العامة للأمم المتحدة في 24 من نفس الشهر.
ويخشى جانب من المجتمع الدولي قيام إيران بمحاولة تطوير أسلحة نووية تحت مظلة برنامج نووي مدني، وهو ما تنفيه طهران مطالبة بحقها في تطوير الطاقة الذرية لأغراض سلمية.
وقد بدأت اليوم الخميس الولايات المتحدة وإيران محادثات ثنائية نووية في جنيف بين نائب وزير الخارجية للشئون القانونية والدولية الإيراني عباس عراقجي، ونائب وزير الخارجية الأمريكية وليام بيرنز.
يشار إلى أن الطرفين اتفقا خلال الجولة التي عقدت في يوليو الماضي على تمديد فترة المباحثات ستة أشهر إضافية من أجل التوصل لاتفاق، وقاما بتحديد موعد نهائي غايته نوفمبر المقبل.
وتعتبر جولة نيويورك المرتقبة التاسعة منذ بدء عملية التفاوض في نوفمبر 2013 بهدف التوصل لإتفاق نووي ينهي ما يزيد عن عقد من الخلافات والعقوبات الدولية على الجمهورية الإسلامية بسبب الشكوك حول برنامجها النووي.

اترك تعليق