حذرت اليوم المستشارة الألمانية انجيلا ميركل من التعجل في إلغاء الاتفاق النووي مع إيران، قائلة إنه سيكون من الخطأ التخلي عن اتفاق ”معيب“ قبل إبرام اتفاق آخر أفضل منه.

وخلال المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس بسويسرا، أوضحت ميركل أن لأوروبا مصلحة في منع تصاعد الصراع في ليبيا طالما أن ذلك قد يطلق العنان لموجة لجوء على غرار ما حدث جراء الصراع في سوريا.

وأكدت أن خطأ أوروبا فيما يتعلق بأزمة اللاجئين العام 2015 هو ليس سماحها بدخول اللاجئين، لكن الاهتمام بالأمر بشكل كاف بالظروف التي عجلت بها في سوريا.

اترك تعليق