النجم محمد صلاح سوف يصبح أول مصري يتم عمل تمثال من الشمع له في متحف ”مدام توسو“ الشهير، وسيتم وضعه في المتحف في وقت لاحق من هذا العام.

ووفقا لصحيفة ”ديلي ميل“ قضى هداف ليفربول متصدر الدوري الإنجليزي وقتا طويلا مع خبير المتحف؛ من أجل بدء العمل في تمثاله الجديد وفقا للمقاييس الحقيقية للجسم.

وتمثال صلاح سيكون الأول من نوعه بالنسبة للمهاجم، وقد حرصت جماهير ليفربول على متابعة صفحة المتحف عبر مواقع التواصل الاجتماعي لمتابعة خطوات تنفيذ التمثال.

ومن المقرر أن يتم الكشف عن التمثال في وقت لاحق من العام 2020، ليصبح صلاح البالغ عمره 27 عاما أول لاعب من ليفربول يحصل على هذا الشرف منذ 10 سنوات.

وبعد نشر سلسلة من الصور بواسطة متحف ”مدام توسو“ إلى جانب الإعلان عن أخذ قياسات اللاعب اليوم، قال صلاح: ”أنا متحمس للغاية للعمل مع فنانات مدام توسو على أول شخصية لي على الإطلاق“.

وقال المدير العام للمتحف: ”سنبدأ العام 2020 بهذا التمثال الذي من المؤكد أنه سيكون من دواعي سرور عشاق كرة القدم في جميع أنحاء العالم. بصفته مهاجمًا مصريًا وحاليًا بطل أوروبا والعالم مع نادي ليفربول، يعتبر صلاح نجمًا عالميًا في ذروة تألق. نحن نعلم أن الجماهير سيحبون رؤيته في قاعة المشاهير، حيث ينتمي بحق“.

وصلاح هو أول لاعب في ليفربول يتم صنع تمثال له من الشمع في المتحف منذ كشف النقاب عن تمثال القائد السابق ستيفن جيرارد منذ حوالي 10 سنوات.

وسجل لاعب وسط روما وتشيلسي السابق 11 هدفا في الدوري الإنجليزي هذا الموسم مع ليفربول، الذي يسير بثبات نحو تحقيق اللقب.

اترك تعليق