توصلت دراسة جديدة إلى أن فترة حضانة فيروس كورونا المستجد فى جسم الإنسان، قد تصل إلى 24 يوما فى حالات نادرة، وهى فترة أطول من التى كان متعارفا عليها، والتى تُقدّر بـ14 يوما فقط كحد أقصى.

وخلصت الدراسة، التى أجراها العالم الصينى الشهير تشونج نانشان، الذى يرأس لجنة الخبراء المكلفة من الحكومة الصينية للمساعدة فى مواجهة تفشى كورونا، إلى أن متوسط فترة الحضانة للفيروس هى 3 أيام، وهى فترة أقل من التى قدّرها العلماء سابقا (2ر5 يوما)، فيما قد تمتد تلك الفترة إلى 24 يوما فى حالات نادرة.

وبحسب صحيفة “شاينا ديلي” الصينية فأن نتائج الدراسة قد تُستخدم لإرشاد السلطات الصحية فيما يخص تدابير الحجر الصحى التى تستهدف المشتبه فى إصابتهم بالفيروس.

وكانت الفترة المتعارف عليها سابقا بين العلماء كحد أقصى لحضانة الفيروس فى جسم الإنسان هى 14 يوما، وهى التى استندت إليها السلطات الصحية فى عدة بلدان فى تطبيق الحجر الصحي.

واستندت الدراسة إلى عينة من 1099 مريضا بفيروس كورونا المستجد اختيروا من 552 مشفى فى مختلف أنحاء البلاد.

ووفقا لآخر الإحصاءات، فقد تجاوز عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد 40 ألف شخص حول العالم، بينما توفى 910 أشخاص جراء إصابتهم.

اترك تعليق