أكد الفريق عبد المنعم التراس رئيس الهيئة العربية للتصنيع على أهمية تعزيز الشراكة مع شركة “تونجز” الألمانية، التي تعد من كبري الشركات العالمية المتخصصة في صناعة اللوحات المعدنية المرورية المؤمنة.

وشدد التراس علي  توفير العربية للتصنيع لكافة الإمكانيات التكنولوجية والبشرية والفنية للبدء في الخطوات التنفيذية للشراكة وإنشاء مصنعا لصناعة اللوحات المؤمنة بأعلى وسائل التأمين.

هذا مع إمكانية التطوير المستمر للتوافق مع منظومة التحول الرقمي والأنظمة الذكية لتأمين الطرق والمركبات ووسائل النقل المختلفة وفقا لمعايير الجودة العالمية.

وأوضح أن الإتفاق يتضمن تدريب الكوادر البشرية بالهيئة علي المهارات والخبرات التصنيعية التي تحتاجها هذه الصناعة وفقا لأحدث نظم التدريب الحديثة.

وقال التراس إن الهيئة تستهدف بهذا التعاون في المرحلة الأولي تلبية كافة احتياجات وزارة الداخلية من اللوحات  المعدنية المرورية المؤمنة و بأسعار منافسة، ثم التوسع مستقبلا للتصدير، خاصة مع توقيع  مصر العديد من إتفاقيات التجارة الحرة مع عدد من الدول الإفريقية والعربي.

وهو ما يؤهلها أن تصبح مركزا لتصدير اللوحات المعدنية المرورية المؤمنة لدول المنطقة العربية والأفريقية.

ومن جانبه، أعرب اللواء مساعد وزير الداخلية لقطاع الشئون المالية عن ثقة وزارة الداخلية في التعاون مع الهيئة العربية للتصنيع، مشيدا بخططها لتعميق التصنيع المحلي، وامتلاكها المقومات التكنولوجية المتطورة والعمالة البشرية المدربة على مستوي عال.

ولفت إلى أن هذا يساعد علي نجاح التعاون مع شركة تونجز الألمانية العالمية في مجال توطين تكنولوجيا إنتاج اللوحات المعدنية  المرورية المؤمنة.

وأوضح أهمية عقد الشراكة بين العربية للتصنيع وشركة “تونجز” لتلبية إحتياجات وزارة الداخلية من هذه اللوحات المؤمنة ،مشيدا بتميز الهيئة بالدقة في تنفيذ المشروعات التي تسند إليها وتسليمها في التوقيتات المحددة.

كما أشاد ممثل شركة تونجز الألمانية العالمي، بما تقوم به الهيئة نحو توطين صناعة اللوحات المعدنية المؤمنة، مؤكدا أن السوق المصري والعربي والأفريقي واعد ويشكل أهمية إستراتيجية كبيرة لشركة تونجز الألمانية.

 

اترك تعليق