شهدت اليوم مدينة جنيف السويسرية، ازدحاماً شديداً للأفراد من أجل الحصول على عبوات طعام مجانية.

وذلك في مشهد عكس الحالة المتردية بسبب تفشي فيروس كورونا والتي طالت العمال الفقراء والمهاجرين غير الشرعيين.

ووقف المئات في طابور طويل امتد لأكثر من كيلومتر، من الساعة الخامسة صباحاً، خارج حلبة تزلج كان متطوعون يقدمون منها نحو 1500 عبوة للأشخاص المنتظرين.

وقالت جمعية كاريتاس للأعمال الخيرية، إن سويسرا التي يبلغ عدد سكانها 8.6 مليون نسمة، كان بها 660 ألف فقير عام 2018، خاصة العائل الوحيد للأسرة وممن حصلوا على مستوى منخفض من التعليم ولا يجدون عملًا بعد فقدان وظائفهم.

وكان هناك 1.1 مليون شخص يواجهون خطر الفقر، وهو ما يعني أنهم كانوا يحصلون على أقل من 60% من متوسط الدخل الذي كان 6538 فرنكًا سويسريًا (6736 دولارًا) للوظيفة الدائمة في 2018.

اترك تعليق