أشاد مرصد الأزهر لمكافحة التطرف بالقبض على محمود عزت، القائم بأعمال مرشد جماعة الإخوان.

وأكد المرصد أن هذه الخطوة تعكس إصرار الدولة على اجتثاث منابع الإرهاب، وجهود رجال الأمن واستعدادهم ويقظتهم الدائمة.
ويرى مرصد الأزهر أن نجاح تلك العملية في الكشف عن التدفقات المالية والكوادر الخفية لتلك الجماعة الإرهابية، يضع حدًّا للمخططات التي تستهدف دعائم الاستقرار والنيل من مقدرات البلاد.
ولفت إلى أن تلك العملية تقضي على ما يقوم به هذا التنظيم الإرهابي من بث الشائعات والترويج لها بكل ما يملك من قوة داخل المجتمع المصري.
وقال إت مرصد الأزهر إذ يثمن هذه الخطوة في القبض على أحد الإرهابيين والمدانين من قِبَل القضاء المصري في جرائم متعددة، فإنه يحذر من الخلايا النائمة للتنظيمات المتطرفة والتي ما تزال تحاول أن تخلق لنفسها مساحة لممارسة التطرف وتهديد استقرار وأمن وطننا الحبيب.
وأكد أن مصر قد حقَّقت تقدمًا كبيرًا في مواجهة التطرف والإرهاب على كافة المستويات بشهادة كبريات المراكز الأمنية والبحثية في العالم.

اترك تعليق