بالتنسيق مع وزارة التضامن الاجتماعي والهلال الأحمر المصرى، أعلن بنك الطعام المصري عن ارسال شحنة مساعدات لدولة السودان الشقيقة.

وذلك لإغاثة متضرري السيول التي اجتاحت السودان مؤخرا، وتعرضت لها عدد من الولايات السودانية وتسببت في نزوح كبير، وأضرار فادحة بالممتلكات.
وأكد د.محسن سرحان الرئيس التنفيذي لبنك الطعام المصرى، أنه تم تسليم المساعدات الى مطار شرق القاهرة الحربي، لإرسالها الى السودان والتي شملت 25 طن أرز، و5 أطنان دقيق، وذلك لتوزيع هذه المساعدات بشكل عاجل.
وأوضح أن ما قام به البنك يأتي اتساقا مع ما تقوم به الدولة المصرية من مساندة ودعم الدول الشقيقة والصديقة، فيما تتعرض له من أزمات وكوراث إنسانية تتطلب تكاتف الجميع لاجتياز الدولة المنكوبة لمحنتها، ومحاولة السيطرة على الأضرار الواقعة على مواطنيها.
يذكر أن بنك الطعام المصري كان له مساهمة ومشاركة لمساعدة دولة لبنان الشقيقة فيما تعرضت له من كارثة إنسانية كبرى بانفجار مرفأ بيروت، وتم ارسال 10 أطنان من الأرز، و10 أطنان من الدقيق، بالتنسيق مع وزارة التضامن، والهلال الأحمر المصري.  
وكانت وزارة التضامن قد أكدت اليوم أنه تم إرسال شحنة مساعدات إنسانية وإغاثية للأشقاء في دولتي السودان وجنوب السودان من متضرري السيول، وذلك للمساهمة في تخفيف العبء عن كاهل الأشقاء.
وقالت وزيرة التضامن نيفين القباج إن الوزارة توجهت على الفور بالتنسيق مع شركاء المجتمع المدني للاصطفاف جميعاً من أجل تقديم الدعم اللازم، وسريعاً تم توفير وإرسال ما يزيد عن 197 طناً من المساعدات الإنسانية تشمل مواد غذائية وإغاثية ومستلزمات وقائية لمتضرري السيول من أشقائنا في دولتي السودان وجنوب السودان.

اترك تعليق