أعلنت د.رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، أن لجنة إدارة منحة المملكة السعودية البالغ قيمتها 200 مليون دولار قررت منح بنك الإسكندرية تمويلا بقيمة 100 مليون جنيه لتمويل برنامجي التحول الرقمي والحرف اليدوية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر.

جاء قرار اللجنة بعد الاجتماع 26 برئاسة غدير حجازي مساعد الوزير ممثل الجانب المصري، والمهندس حسن العطاس ممثل الجانب السعودي، وأعضاء اللجنة شيرين طه و رندة حمزة، مساعدا وزيرة التعاون الدولي، ومن الجانب السعودي نواف السنيد و خالد الغضبان، وبحضور ممثلي بنك الإسكندرية.
وأكدت وزيرة التعاون الدولي، أن قرار اللجنة بإتاحة التمويل المشار إليه إلى بنك الاسكندرية يأتي في إطار الرؤية الخاصة بالمنحة التي تتمثل في تعزيز آليات التمويل الميسر لدعم قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر وخلق فرص العمل.
وأشادت بمشروعات المنحة السعودية في مصر، حيث تسهم في خلق فرص العمل الجديدة وتحقيق أجندة التنمية الوطنية 2030 التي تتسق مع أهداف التنمية المستدامة.
وأضافت أن اللجنة وافقت خلال يونيو الماضي، على تمويل 3 مشروعات للبنك الزراعي ومشروعين في مجال الرعاية الصحية ودعم سلاسل القيمة بقيمة 300 مليون جنيه.
واستهدفت المشروعات الثلاثة توفير التمويل لكافة المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر بالقرى الريفية مع استهداف المشروعات التي تقوم بها السيدات الريفيات وكافة الحرف اليدوية والأنشطة التي تهدف الي تحقيق التنمية الريفية.
ولفتت المشاط إلى أن المشروعات الممولة، تأتي في إطار استراتيجية سرد المشاركات الدولية التي تستهدف تعظيم القصص التنموية المصرية، في إطار 3 عوامل هي المواطن محور الاهتمام والمشروعات الجارية والهدف هو القوة الدافعة.
وخلال الاجتماع استعرض ممثلو بنك الإسكندرية البرامج التمويلية التي يستهدفها البنك وهي برنامج تمويل التحول الرقمي للأعمال الذي يستهدف الأفراد والشركات متناهية الصغر والشركات الصغيرة والمتوسطة في نطاق فروع البنك البالغ عددها 176 مع التركيز على محافظتي القاهرة والإسكندرية عبر تمويل الأصول الثابتة ورأس المال العامل بما يتيح للشركات أن تتحول إلى رقمنة المدفوعات والتحصيلات المالية وذلك بما يتواكب مع توجهات الدولة في الفترة الحالية.
وأشاروا إلى أن البرنامج الثاني هو تمويل الحرف اليدوية الذي يستهدف المشروعات متناهية الصغر في نطاق فروع البنك المنتشرة في 26 محافظة مع التركيز على محافظات الدلتا والصعيد والقاهرة والاسكندرية عبر تمويل الأفراد بهدف تأمين مصدر دخل ثابت عن طريق تمويل أنشطتهم الحرفية واليدوية.
وتبلغ محفظة قطاع المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر في البنك حوالي 9 مليار جنيه.
وأوضحوا أنه من المتوقع أن يستفيد حوالي 1475 عميل من التمويلات الميسرة التي سيتم إتاحتها عبر البرنامجين المذكورين منها 30% للشركات المملوكة للنساء، و45% للشركات المملوكة لأشخاص تقل أعمارهم عن 35 عام،

اترك تعليق