أفادت اليوم وكالات الأنباء اغتيلل العالم النووي الإيراني محسن فخري زادة بمنطقة آبسرد دوماوند في العاصمة طهران.

وأعلنت وكالة “فارس”، بأنه قُتل ثلاثة أو أربعة أشخاص قيل انهم  من المهاجمين.
وأطلق مسلحا النار على العالم محسن زادة عند مدخل منطقة آبسرد دماوند في طهران، مما أدى إلى مقتله وإصابة مرافقه.
ويعد زادة من علماء الصف الأول في مجال الأبحاث العلمية وكان على لائحة العقوبات الدولية.
ومن جانبه، ذكر قائد الحرس الثوري حسين سلامي، عبر “تويتر” إن “اغتيال العلماء النوويين أبرز مثال على المواجهة العنيفة التي يمارسها نظام الهيمنة، لمنعنا من التوصل إلى العلوم الحديثة”.

اترك تعليق