توج النادي الأهلي المصري بدوري أبطال أفريقيا بعد تغلبه على الزمالك 2/1 في ديربي القرن باستاد القاهرة الدولي ليفوز بنهائى دورى أبطال أفريقيا الذى أداره الحكم الجزائرى مصطفى غربال.

وقد حرم فيروس كورونا القطبين من 6 لاعبين إذ غاب عن الأهلى الثلاثى ديانج وصالح جمعة ووليد سليمان، فيما غاب عن الزمالك عبد الله جمعة ومحمود حمدى “الونش” ويوسف أوباما.
وتسببت هذه الغيابات فى حيرة كل من الجنوب أفريقى بيتسو موسيمانى المدير الفنى للأهلى والبرتغالى باتشيكو المدير الفنى للزمالك.
وشهدت الدقيقة السادسة هدف أهلاوي عن طريق عمرو السولية بعدما تعامل مع ضربة ركنية سددها على معلول أرتقى لها السولية وسددها برأسه داخل شباك الزمالك.
بعد الهدف نشط أداء الزمالك تدريجياً عن طريق تحركات بن شرقي وزيزو ويكابالا الذى رواغ دفاع الأهلي بشكل تام وسدد الكرة في الدقيقة 31 بشباك الشناوي، لينتهي الشوط الأول بتعادل الفريقين.
وبعد ضغوط متواصلة من الفريقين سجل محمد مجدى أفشه الهدف الثانى للاهلى بشباك الزمالك فى الدقيقة 86 من عمر المباراة ليفوز فريق القلعة الحمراء بالبطولة.

اترك تعليق