وقعت اليوم الهيئة القومية للبريد بروتوكول تعاون مع المعهد المصرفي المصري يهدف الى إعداد وتأهيل وتثقيف العاملين بالبريد في مجالات الشمول المالي.

وقع البروتوكول الدكتور شريف فاروق رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للبريد وعبد العزيز نصير المدير التنفيذي للمعهد المصرفي المصري.
قال د.شريف فاروق ان هذا البروتوكول يأتي في إطار تنفيذ توجهات الدولة نحو التحول إلى مجتمع رقمي وتطبيق أهداف الشمول المالي بما يُساهم في تيسير حصول المواطنين على الخدمات بكل سهولة.
ولفت الي ان الهيئة تسعي الي التعاون مع جميع الهيئات والشركات والمؤسسات والمعاهد في مختلف المجالات في سبيل تحقيق الخطة الاستراتيجية التي يسعي البريد المصري الي تحقيقها.
واوضح فاروق أن المعهد المصرفي المصري هو الذراع التدريبي للبنك المركزي المصري وهو أحد المعاهد المتخصصة في مجال التدريب وإعداد وتأهيل الكوادر المصرفية لذا سارعت هيئة البريد بتنفيذ التعاون مع المعهد المصرفي لكي يقدم المعهد كل ما تحتاج اليه الهيئة من برامج تدريبية وخدمات استشارية.
وتابع “وذلك بهدف الوصول بالهيئة الي تقديم خدمات مالية ذات جودة عالية تغطى استراتيجية الشمول المالي والتحول الرقمي”.
ومن جانبه قال عبد العزيز نصير، ان التعاون بين المعهد المصرفي المصري والهيئة القومية للبريد ، يعود إلى عام 2004 والذي استمر لأكثر من عشر سنوات متتالية، تم خلالها تدريب ما يقرب من 2513 متدرب من العاملين بالهيئة في مجالات متعددة.
وأضاف نصير ان الهيئة القومية للبريد واحدة من أقدم مؤسسات مصر الوطنية وأعرقها وتلعب دوراً هاماً في خدمة الاقتصاد المصري، وقد شهدت في الآونة الأخيرة طفرة حقيقية في نوعية الخدمات التي تقدمها حيث انها تساهم بشكل كبير ومباشر في تنفيذ خطط الدولة الرامية إلى تحقيق التنمية والتوسع في توفير الخدمات المالية الرقمية في إطار استراتيجية الدولة لتحقيق الشمول المالي.
كما اعرب عبد العزيز نصير عن سعادته باستكمال مسيرة التعاون بين المؤسستين من خلال توقيع بروتوكولا للتعاون المشترك والذى يهدف إلى تطوير وتنمية الكوادر البشرية العاملة بالبريد المصري.
وأكد أن رسالة المعهد المصرفي هي التميز في تنمية المهارات وتوفير الخدمات المعرفية المتكاملة للقطاع المالي والمساهمة في نشر الوعي المالي في المجتمع.

اترك تعليق