اجتمعت اليوم نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى مع عدد من قصار القامة لاستعراض المشاكل والتحديات التى تواجههم، وسبل دمجهم فى المجتمع. وأكدت أنه سيتم إصدار بطاقات الخدمات المتكاملة لهم.

والجدير بالذكر أنه قد تم تضمين قصار القامة كأحد فئات الأشخاص ذوى الإعاقة طبقاً لما ورد فى الدستور المصرى 2014، وروعى ذلك فى القانون رقم 10 لسنة 2018 بشأن حقوق ذوى الإعاقة ولائحته التنفيذية الصادرة فى ديسمبر 2018.
واستمعت الوزيرة إلى التحديات التى يواجهونها بشأن دمجهم فى المجتمع وبصفة خاصة فى مجالات وسائل الانتقال وعدم إتاحتها، وضعف فرص التدريب والتأهيل، وقلة فرص العمل الملائمة لهم، وتجهيز وتأثيث الشقق الخاصة بهم والملائمة لمعيشتهم.
هذا بالإضافة إلى سبل مواجهة مشكلة التنمر ضدهم فى المجتمع بشكل عام.
وأكدت القباج، أن القيادة السياسية لديها اهتمام كامل بكفالة حقوق الأشخاص ذوى الإعاقة، لافتة إلى أن هذه الجهود جاءت استجابة لتوجيهات رئيس الجمهورية لتقديم كافة أشكال الدعم والمساندة لتعظيم الاستفادة منهم كموارد بشرية مهمة لخدمة المجتمع المصرى.
وأوضحت أنه سيتم التنسيق لإصدار بطاقات الخدمات المتكاملة لقصار القامة، والعمل على توفير الأثاث المنزلى والمفروشات وبأسعار مناسبة لهم، فضلا عن بحث سبل لتمويل الأنشطة الرياضية لهم والتوسع فى فرص التدريب والتأهيل وتوفير فرص العمل المناسبة.
ووعدت وزيرة التضامن بأنها سوف تساهم فى تنظيم حملات توعوية وإعلامية لحمايتهم من كافة أشكال التنمر.
كما تسعى الوزارة مع الجهات المعنية إلى اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لتجريم كافة أشكال التنمر.

اترك تعليق