شيع قبل قليل جثمان وزير الإعلام المصري الأسبق صفوت الشريف، الذي وافته المنية أمس، وذلك من مسجد الشربتلي بمنطقة التجمع الخامس بالقاهرة الجديدة.

وشهد محيط مدافن آل الشريف بمقابر منطقة مصر الجديدة، تجهيز سرادق العزاء وتنظيف محيط مقبرة الشريف  استعداد لمراسم دفنه عقب تشييع الجثمان من مسجد الشربتلي بعد صلاة العصر.

وأوضح إيهاب الشريف أن والده يعانى من سرطان الدم منذ 6 سنوات، وقبل عدة أيام عاودته ٱلام المرض فتم نقله إلى مستشفى “وادى النيل” السبت الماضى، لتلقى العلاج والمتابعة.

ولفت إلى أنه والده صفوت الشريف (87 عاما) توفى مساء الأربعاء، نافياً ما تردد بشأن أصابته بفيروس كورونا.

والشريف هو أحد ضباط المخابرات المصرية خلال فترة الستينيات، وكان أحد الأعضاء المؤسسين للحزب الوطني، وتقلد عددا من المناصب داخل الحزب، أبرزها الأمين العام لنحو 10 سنوات.

وعُرف بقربه من الرئيس الراحل حسني مبارك، وتقلد منصب وزير الإعلام، ورئيس مجلس الشورى، فضلًا عن رئاسة الهيئة العامة للاستعلامات.

 

اترك تعليق