أعطى اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية إشارة البدء لشركة “إي أسواق مصر” المتخصصة في تكنولوجيا التجارة الإلكترونية، إحدى شركات مجموعة “إي فاينانس”، لإطلاق منصة “أيادي مصر” بالتعاون مع برنامج الأغذية العالمىWFP.

وهى أول منصة قومية إلكترونية متخصصة في ترويج وتسويق وبيع وشحن منتجات الحرف اليدوية والتراثية التي تصنعها السيدات المصريات وأفراد الأسر المصرية.
وذلك خلال احتفال وزارة التنمية المحلية و”WFP” بيوم المرأة المصرية (16 مارس 2021).
وتم تدشين منصة “أيادى مصر” خلال الاحتفالية وبحضور اللواء محمود شعراوي، والدكتورة مايا مرسى الأمين العام للمجلس القومى للمرأة، والدكتورة منال عوض محافظ دمياط ونواب المحافظين من السيدات والقيادات النسائية المحلية بوزارة التنمية المحلية والمحافظات.
وأيضاً بحضور إسلام مأمون الرئيس التنفيذي لشركة “إي أسواق مصر”، والدكتور منغستاب هايلي مدير برنامج الأغذية العالمي في مصر.
ومن جانبه قال وزير التنمية المحلية، إنه تم إطلاق منصة “أيادي مصر” بالتنسيق مع برنامج الأغذية العالمي “و شركة إي أسواق مصر، وتتخصص تلك المنصة لترويج المنتجات اليدوية للمرأة المصرية، والتواصل مع منصات دولية للتسويق الإلكتروني والترويج للمنتجات والمشغولات اليدوية للمرأة المصرية بالمحافظات في الأسواق الدولية والمحلية.
وتابع، وهو الأمر الذي من شأنه المساهمة بشكل مباشر في تطوير الريف المصري وتحقيق رؤية فخامة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى.
وقالت الدكتورة منال عوض، إن منصة “أيادى مصر” تمنح الفرصة لجميع السيدات فى كافة المحافظات لتسويق منتجاتهن اليدوية على نطاق واسع وموثوق بدعم قوى من وزارة التنمية المحلية وشركة “إى أسواق مصر” و”WFP“، حيث نتوجه إليهم جميعاً بالشكر على مشاركتهم الفعالة فى إطلاق منصة “أيادى مصر” لمواكبة أحدث وأيسر الطرق التسويقية لمساعدة سيدات مصر المنتجات على النفاذ لمختلف الأسواق المحلية والعالمية كواحدة من الخطوات الرئيسية الهامة لتمكين المرأة المصرية.
ومن جهتها قالت د.مايا مرسى، إن المرأة المصرية هي التي تحافظ على التراث المصري وتورثه للأجيال القادمة، وقد تقدمت بالشكر لكل من برنامج الغذاء العالمي وشركة إي أسواق مصر ومجموعة إي فاينانس، على دورهم وجودهم الملموسة فى إطلاق المنصة لدعم وتعزيز دور المرأة العاملة فى الحرف اليدوية.
وأعرب إبراهيم سرحان رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة “إى فاينانس” عن سعادته لقيام شركة “إى أسواق مصر” بإطلاق منصة “أيادى مصر” لدعم المرأة المصرية العاملة فى مجال الحرف اليدوية، بالتعاون مع وزارة التخطيط وبرنامج WFP.
وأعرب عن ثقته فى الدور البنّاء الذى تلعبه شركة “إى أسواق مصر” فى دعم التجارة الإلكترونية داخل مصر وربط الأسواق المحلية بالأسواق العالمية.
وبهذه المناسبة، عبر إسلام مأمون عن امتنانه بإطلاق المنصة في ظل تعاون مع جهات احترافية لها تاريخ في دعم المرأة وتنمية المجتمع مثل وزارة التنمية المحلية وبرنامج الأغذية العالمي.
وأضاف “نعوّل على المحليات لضم أكبر عدد ممكن من السيدات العاملات فى مجال الحرف اليدوية للإنضمام إلى المنصة لتكون بمثابة القبلة الرئيسية للحرف والمنتجات التراثية”.
وتابع: ومن جانبنا لن نألوا جهداً فى دعم الأنشطة الحرفية للمرأة على منصة “أيادى مصر” من خلال تقديم الدعم الفنى والمادى والتقنى فيما يخص الوصول للعميل وتحصيل مقابل المبيعات.
وقال مأمون إن “منصة أيادي مصر هي مشروع متكامل لدعم المرأة المصرية التي نعرف أنها تستحق كل الدعم والمساعدة، ونعرف أنها قد تكون العائل الوحيد لأسرتها في بعض الأحيان، ولذلك عملنا على تزويد المنصة بكل ما هو لازم لإنجاح سيدات مصر الفضليات في مهمتهن وتخطي كل العقبات والتحديات”.
وتابع “نقول بوضوح إن منصة أيادي مصر هي جهد مصري مخلص اعتمد على سوابق أعمال “إي أسواق مصر” والخبرات الكامنة من شركتها الأم إي فاينانس لتقديم حاضنة محترفة لسيدات مصر تمكنهن من الانطلاق والعمل والربح، بما في ذلك من دعم لاقتصاد مصر الذي يستفيد من نمو أي مشروع صغير ومتناهي الصغر.. ونحن سعداء بتقديم هذه التهنئة العملية لكل أم وسيدة وفتاة في يوم المرأة المصرية”.
فيما أكد د.منغستاب هايلي، على حرص برنامج WFP الفعّال للمشاركة فى إطلاق منصة “أيادى مصر” استمراراً للدعم المتواصل من البرنامج لتمكين المرأة المصرية وتعزيز دورها التنموى فى شتى المجالات ومن خلال مجموعات متنوعة من البرامج والمشروعات الهادفة فى الإساس إلى إحداث التنمية الاقتصادية والمجتمعية بمشاركة رئيسية وريادية من المرأة المصرية مع إتاحة الفرصة لكافة سيدات مصر على اختلاف ثقافاتهم للمشاركة بفاعلية فى جميع المشروعات التنموية.
ومن جانبه قدّمَ محمد غريب مدير عام التكنولوجيا والأسواق الإلكترونية بشركة “إي أسواق مصر”، شرحاً وافياً لطبيعة عمل منصة “أيادى مصر”، حيث تكون المنصة متاحة دائماً لجميع سيدات مصر وكافة الأسر العاملة فى مجال الحرف اليدوية والتراثية.
وعمليا، سيتسنى لأي سيدة مصرية فتح متجر خاص باسمها على منصة “أيادي مصري” وسيكون المتجر بمثابة موقعها الإلكتروني الخاص.
ومن خلاله ستتمكن من رفع صور منتجاتها وتوصيفها وعرض أسعارها والبيع بشكل مباشر وتحصيل الثمن إلكترونيا، كما تمكنها تلك الميزة من بناء اسم خاص في عالم التسوق وكسب ثقة وولاء العملاء في منتجاتها وتسهيل وصول العميل إليها مرة أخرى.
ومن جهتها، ستوفر المنصة للسيدة المصرية والبائعين الآخرين، خدمة نقل وشحن المنتجات وتوصيلها للمشترين وتحصيل أثمانها وإيداعها في الحساب البنكي للبائع أو الحساب المربوط على كارت ميزة، بما يعني قدرتها على سحب تلك الأموال من البنوك أو من ماكينات ATM أو إعادة توجيه الأموال لشراء مدخلات الإنتاج أو تحويلها لأي غرض آخر.
ولتوفير خدامات الاستشارات لتطوير ودعم السيدات المصريات، ستضم المنصة أيضًا مختلف الجمعيات الحكومية والدولية التي ستزود النساء ببرامج تطوير متخصصة ومصممة خصيصًا من شأنها مساعدتهن على تحسين وتعزيز كفاءتهن الإنتاجية الإجمالية وفعالية المنتج.
كما سيتم دعم السوق من خلال ميزات خدمة الإقراض الرقمي المقدمة من “إي أسواق- مصر” لتزويد النساء بالقروض المالية للازمة من أجل دعم عملياتهن وتحقيق الشمول المالي لهذا القطاع المزدهر باعتباره أحد ركائز الاقتصاد المصري.
وتتماشى المنصة أيضا مع جهود “إي فاينانس” لأن تصبح الشريك الرقمي الأول في جميع القطاعات الاستراتيجية للاقتصاد المصري مع تمكين الشمول المالى لجميع هذه القطاعات بما يجعلها تدرك كامل إمكاناتها، الأمر الذي دفع “إي فاينانس” لتأسيس شركة “إي أسواق مصر” المتخصصة في إنشاء وإدارة وتشغيل الأسواق المتخصصة من منظور شامل.
والشركة تقوم بتوفير جميع الخدمات التجارية الداعمة مثل اللوجستيات والتخزين والقروض والتسهيلات الائتمانية والتمويل وبوابات الدفع وغيرها لتمكين التجارة الداخلية وتشجيع الاستهلاك المحلي وترويج الصادرات واستبدال الواردات عبر ضم جميع الشركاء التجاريين معًا عبر منصة حديثة تعزز سلاسل القيمة.

اترك تعليق