نجحت مواصلات مصر شركة النقل الحضري المستدام وصاحبة العلامة التجارية لأول اوتوبيس ذكي في السوق المصرية في الربط بين وسائل النقل العام وبين شبكة محطات مترو الانفاق.

وذلك عبر 54 خط سير في القاهرة الكبرى والمدن العمرانية الجديدة والذين يتقاطعوا مع الشبكة الفقرية لمترو الأنفاق في 18 محطة. 
وتتكون هذه الشبكة من 19خط داخلي و35خط خارجي تقوم بخدمة 6 مجتمعات عمرانية جديدة تحيط القاهرة الكبرى وهي الشروق والعبور والعاشر من رمضان والقاهرة الجديدة والسادس من أكتوبر والشيخ زايد.
وأكدت مواصلات مصر أن الشركة نجحت في ربط المدن الجديدة بشبكة مواصلات على أعلى مستوى احترافي وفقا للمعايير العالمية حيث تم ربط الشبكة الداخلية والخارجية بخرائط جوجل بتقنية التحديث اللحظي لزمن الوصول المتوقع للمرة الأولى في إفريقيا و الشرق الأوسط، والتي تمكن الراكب من تخطيط موعد رحلته بمنتهى الدقة و الاعتمادية من منزله بداية من الخطوط الداخلية مرورا بالخطوط الخارجية ووصولا إلى نقطة الوصول الأخيرة.
هذا بالإضافة لتوفير أحدث طرق الدفع الإلكتروني اللاتلامسي تماشيا مع سياسة الشمول المالي للدولة حيث تعد شبكة مواصلات مصر صورة حديثة لمنظومة النقل العام الذكي في مصر.
كما تقوم شركة مواصلات مصر بتقديم منظومة الحلول المتكاملة للنقل في المدن حيث تدير جميع مكونات منظومة النقل طبقا لأعلى المعايير العالمية للنقل الحضري المستدام، بداية من الجراجات والمحطات الطرفية والوسطية، منظومة الدفع الإلكتروني، ومنظومة التقاطر المميكن وأنظمة معلومات الركاب بالإضافة إلى أعلى سبل الإتاحة لذوي الاحتياجات الخاصة الحركية والسمعية والبصرية.
كما تم تزويد جميع مركبات الأسطول بكاميرات مراقبة وإمكانية شحن الهواتف المحمولة، ويتكون الأسطول من اكثر من 300 أتوبيس وميني باص مخطط زايدتهم ألى ألف خلال عامين.
وتأكيدا على تعظيم القيمة المضافة من منظومة النقل الذكي في مصر والتي تتواكب مع رؤية الدولة المصرية في التحول الرقمي والشمول المالي والتحول للمجتمع اللانقدي.
وتم تجهيز جميع السيارات بمنظومة التحصيل الإلكتروني من خلال كارت “مواصلاتي” اللاتلامسي، بحيث يسمح هذا الكارت لحامله بدفع قيمة رحلته بطريقة سهلة وآمنة وايضا مخفضة.
 وتخطط الشركة وفقا لاستراتيجية عملها في السوق المصرية أن يصل عدد مستخدمي الكارت الذكي “مواصلاتي” إلى 80% من إجمالي الركاب الذين يستخدمون منظومة النقل الذكي من مواصلات مصر.
وقد قامت بتعظيم الإستفادة بفكرة وأهداف مشروع استدامة النقل لتحقيق التكامل بين خطوط الأوتوبيس المخصصة لهذا المشروع ومشروع شبكة خطوط الأوتوبيس لمواصلات مصر الخاص بالقاهرة الكبرى حيث يتحد هذين المشروعين عبر استخدام أتوبيسات مكيفة ذات تجهيزات إلكترونية ذكية.
وذلك لتحقيق التفعيل العملي لمنظومة النقل العام الذكي التي تنتهجها الشركة وتنفذها طبقا للمعايير الدولية للنقل الحضري المستدام داخل المدن .
ونجحت مواصلات مصر في تزويد محطاتها الرئيسية بشاشات إلكترونية ذكية موضح بها توقيت مغادرة ووصول الأوتوبيسات وهي عبارة عن شاشات استرشادية ترصد توقيت الوصول والمغادرة بصورة اكثر دقة.
كما أن تصميم كل محطة سيكون متماشي مع طبيعة المكان ، وستكون كل محطات الأوتوبيسات عبارة عن محطات متكاملة لتقديم افضل خدمة للمواطنيين.
هذا بالإضافة إلى التشغيل النموذجي للجراجات التي ستقوم بخدمات الصيانة والإصلاح للحفاظ على أسطول الأوتوبيسات الذي تم تزويده بكافة الأنظمة الأمنية والتكنولوجية الحديثة والتي تعمل على راحة الركاب والمواطنين.

اترك تعليق