شاركت “اتصالات مصر” المشغل المتكامل لخدمات الاتصالات، في المبادرة الرائدة Very Happy Nile والتي تهدف إلى تطوير جزيرة القرصاية بالجيزة ودعم سكانها بخدمات مباشرة متنوعة.

يأتي ذلك في إطار دور اتصالات مصر واستراتيجيتها كمستثمر مسئول يشارك في تحقيق التنمية المجتمعية بالتوافق مع رؤية مصر 2030 وتحقياً لأهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة للمساهمة في النهوض بالمجتمع على كافة الأصعدة.
وتشارك اتصالات مصر في هذه المبادرة تحت رعاية وزارة البيئة وكل من شركة نستله، وشركة بريق، ومنظمة دروسوس، وذلك بحضور د.ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، وعدد من ممثلي الشركات المشاركة في المبادرة، وممثلي مجلس مدينة جزيرة القرصاية.
وأعرب المهندس خالد حجازي الرئيس التنفيذي للقطاع المؤسسي بشركة اتصالات مصر عن سعادته بمشاركة اتصالات مصر في المبادرة التي تأتي في إطار استراتيجية الشركة التي تنتهز كل فرصة مناسبة ومؤثرة في دعم المجتمع.
وأوضح أن اتصالات مصر تشارك في المبادرة بأنشطة مختلفة في مقدمتها تنظيم قوافل طبية بهدف الوصول لآلاف المرضى من أهالي جزيرة القرصاية وإجراء الكشوفات الطبية وتقديم الاستشارات الطبية في مختلف التخصصات بالإضافة لتقديم العلاج المجاني لهم.
وإيمانًا بالدور الحيوي لنهر النيل وأهميته الكبرى، سوف يشارك موظفي شركة اتصالات مصر في الأنشطة المختلفة لمبادرة Very Happy Nile على مدار العام.
وعلى رأسها أنشطة تنظيف النيل، واستخراج المواد البلاستيكية وترميم البيوت بما يحقق أفضل النتائج المستهدفة من المبادرة.
وقال حجازي “إن مشاركة موظفي اتصالات في مثل هذه المبادرات يأتي من منطلق إيمانهم بالدور المجتمعي الذي رسخته الشركة على مدار السنوات الماضية، ومثل هذه المشروعات تنمي بداخلهم روح التعاون والتفاعل مع البيئة التي يعيشون فيها، وبالتالي العمل على خلق حياة مجتمعية قادرة على إحداث تغيير مباشر في مناحي الحياة المختلفة”.
وتابع “بما يسهم من تفعيل دور اتصالات مصر في التنمية المجتمعية وذلك انطلاقاً من إيماننا بأن خدمة المجتمع جزء لا يتجزأ من استراتيجيتنا كمستثمر مسئول”.
وأوضح حجازي، أن اتصالات ستقوم بتوفير آلاف الأقنعة الواقية لأهالي جزيرة القرصاية، بجانب المساهمة في ترميم العديد من القوارب لاستخدامهم في استخراج المخلفات البلاستيكية من النيل، وهو ما يساهم في توفير فرص عمل لأهالي الجزيرة من الصيادين للعمل في المجال البيئي، هذا بالإضافة إلى مشاركة اتصالات في طلاء واجهات المنازل بجانب تشجيع وتدريب سيدات جزيرة القرصاية القائمات على صناعة المنتجات المعاد تدويرها”.
وأضاف، وذلك في ظل مراعاة جميع الإجراءات الاحترازية والوقائية لصحة وسلامة المتطوعين في المبادرة عبر توفير الأقنعة الواقية والقمصان المقدمة للمتطوعين.
تجدر الإشارة إلى استثمار اتصالات مصر ما يزيد عن 120 مليون جنيه على مدار السنوات الماضية، وذلك عبر إدارة المسئولية المجتمعية للشركة ومؤسسة اتصالات لتنمية ورعاية المجتمع، حيث قدمت العديد من المبادرات الهامة للمجتمع المصري في قطاعات الصحة والتعليم والتكنولوجيا بما يتوافق مع رؤية مصر 2030، وبهدف تقديم مزيد من الدعم لتطوير قطاع الصحة في مصر.
ولفت إلى أن اتصالات مصر شاركت بشكل مؤثر في العديد من المبادرات القومية لعلاج مصابي فيروس سي، وشاركت في دعم المستشفيات وإمدادها بالأجهزة والمعدات.
هذا، بالإضافة لدعم الجيش الأبيض ومستشفيات العزل خلال جائحة كورونا بالمعدات والأجهزة وأدوات الوقاية وبناء شبكات فورية لتقوية وسائل الاتصال للمقيمين في مستشفيات العزل الطبي على مدار فترة الجائحة.

اترك تعليق