أظهر اليوم تقرير نشرته ”وول ستريت جورنال“ أن القيمة الإجمالية لـ“بتكوين“ وبقية العملات المشفّرة، قفزت بنحو تريليوني دولار، في الستة شهور الماضية.

وقال التقرير، إن سعر ”بيتكوين“ أكثر العملات الرقمية الخاصة رسوخا ارتفع بنحو 290% في تلك الفترة، لافتا إلى أن هذه الزيادة لا تعد شيئا مقارنة ببعض العملات الأخرى.
وبيّن أن ”إيثر“ ثاني أكبر عملة مشفرة من حيث القيمة السوقية قفزت بنحو 710% خلال تلك الفترة، فيما نمت قيمة عملة ”دوج كوين“ بشكل كبير بلغ نحو 23000%.
ولفت إلى أنه خلال فترة الستة أشهر الماضية، ارتفعت القيمة الإجمالية لجميع العملات المشفرة في السوق من 427 مليار دولار إلى 2.4 تريليون دولار.
وأوضح أن قيمة تلك العملات لا تزال أقل بكثير من قيمة الأسهم التي يمتلكها الأمريكيون في منازلهم، والتي تزيد على 20 تريليون دولار، والقيمة الإجمالية لسوق المال الأمريكي البالغة أكثر من 50 تريليون دولار.
وكشف التقرير أنه على غرار الذهب، من الصعب معرفة طريقة تقييم العملات المشفرة، إذ إنها لا توفر دفقًا من الدخل مثل الأرباح التي تولدها الأسهم، وليست مفيدة بشكل أساسي بالطريقة التي تكون بها السلع المادية مثل النحاس.
وعلى عكس العملات القياسية، لا يتم دعمها من قبل أي حكومة.. وهي ميزة مرغوبة في نظر العديد من المستثمرين.

اترك تعليق