أعلنت Zwipe، الشركة الرائدة عالمياً في تكنولوجيا الدفع الإلكتروني التي تعتمد القياسات الحيوية (البيوميترية)، تعيين رمزي الصبوري مديراً عاماً لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وذلك في إطار سعيها للاستجابة للاهتمام المتزايد بالمنتجات البيومترية في هذه المنطقة.
وقال أندريه لوفستام، الرئيس التنفيذي لشركة Zwipe: “تلقى منتجاتنا الشاملة والمتكاملة، التي تتيح إطلاق بطاقات الدفع بتقنية القياسات الحيوية (البيومترية)، اهتماماً واسعاً من قبل اللاعبين الأساسيين عبر كل سلسلة المدفوعات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا”.
واعتبر أن “الخبرة التي يتمتع بها رمزي الصبوري تؤهله لقيادة الابتكارات في سوق خدمات الدفع الالكتروني، لتحويلها لمشاريع ناجحة في المنطقة، وستكون أساسية في تسريع عملية الانتشار الواسع لبطاقات الدفع العاملة بنظام Zwipe Pay ONE في الأسواق”.
ومن جهته قال الصبوري: “إن خطوة شركة Zwipe في اتجاه تعزيز مكانتها بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تشكّل قراراً استراتيجياً يتماشى كليا مع التحولات التي يشهدها سوق الدفع العالمي”.
وتوقّع أن “تسجّل أسواق ناشئة عدة نمواً ملحوظاً في العدد الإجمالي لبطاقات الدفع، وذلك استنادا لتأكيدات عدد من شركات الأبحاث الإقليمية والدولية”.
وأعرب الصبوري عن سعادته بالانضمام إلى فريق Zwipe” وقال: “لقد بدأت بالفعل إطلاق تقنية بطاقات الدفع البيومترية وZwipe Pay ONE في منطقة تبدي حماسة كبيرة لتبنّي هذا النوع من الحلول المتقدمة”.
وأضاف: في 28 أبريل، عرضت Zwipe أول نظام بيومتري بسيليكون أحادي في العالم، على البطاقة التي تقدّم لمصنّعي البطاقات على مستوى العالم، وخصوصا Zwipe Pay One، 
ويتمتع رمزي الصبوري بخبرة في مجال خدمات الدفع الإلكتروني تزيد على 26 عاماً تولّى خلالها مناصب قيادية في بنوك رائدة في الكويت، ثم كمدير عام إقليمي لمنطقة المشرق العربي في شركة فيزا، ومدير تجاري لشركة areeba.
ونجح خلال تلك الفترة في إطلاق الكثير من الخدمات المالية، من ضمنها المدفوعات غير التلامسية وتقنيات الهاتف المحمول.
وفي عام 2008 اختارته المنظمة الآسيوية للمصرفيين ضمن “أكثر القادة الشباب الخمسين الواعدين في قطاع الخدمات المصرفية والمالية لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ ومنطقة الشرق الأوسط. 

اترك تعليق