أعلنت شركة “ميماك أوجلفي” عن تعيين المدير الإبداعي المعروف عالمياً تيل هومان رئيساً تنفيذياً لقسم الإبداع لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ويعود هومان إلى الوكالة بعد عمله فيها سابقاً كمدير إبداعي لمكاتب الإمارات من 2007 إلى 2010.
وسيتولى هومان مسئولية تقديم منتج ابداعي لسائر وحدات أعمال الشركة الخمسة الأساسية، والعمل على تحقيق النمو المستدام القائم على الابتكار لعملاء الشركة الأكبر بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
وذلك في أقسام الإعلان والعلامات التجارية والمحتوى، والتجارب الرقمية، والعلاقات العامة، والرعاية الصحية، واستشارات النمو، والابتكار.
وينتقل هومان إلى منصبه الجديد بعد الفترة التي قضاها مع شركة Geometry حيث تولى الإشراف على اندماج الشركة ضمن شركة التسويق الإبداعية الجديدة تحت اسم  VMLY&R COMMERCE كرئيس إبداعي لمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا.
وسوف يشرف هومان على خدمات “ميماك أوجلفي” الإبداعية في 13 مكتباً منتشرة في 11 بلداً.
ويؤكد هذا الإعلان على التزام “ميماك أوجلفي” بتعزيز شراكتها مع عملائها لتحقيق النمو المرجو، معتمدة على الإبداع كأساسٍ لتحقيق ذلك
وساهم هومان خلال فترة عمله السابقة مع الوكالة في تحسين خدماتها المبتكرة في مجالات الإعلانات الرقمية وترويج العلامات التجارية ووسائل التواصل الاجتماعي، وإعادة هيكلة منتجاتها الإبداعية.
وهو ما أدّى لنمو كبير في خضم الأزمة المالية العالمية، وأصبحت “ميماك أوجلفي” من أنجح الوكالات في المنطقة خلال تلك السنوات.
وكلل هومان تلك المرحلة من حياته المهنية بتحقيق جائزة Lynx لأفضل وكالة في العام 2010.
ومنذ ذلك الحين، برز هومان كواحد من أهم المواهب الإبداعية في العالم، ليحصد الجوائز والتكريمات مع مجموعة من وكالات الإعلان العالمية مثل Grey وJWT ومجموعة WPP وServiceplan Campaign 1 GmbH وغيرها في كل من لندن وبرلين وهامبورغ وسنغافورة وأسواق أخرى.
وقال ديفيد فوكس، الرئيس التنفيذي لشركة ميماك أوجلفي: “يؤمن تيل بقوّة الأفكار المقدّمة بشكل متغير، الأفكار التي ترسم ملامح الشركات وتدفع نحو التغيير، وهذا النوع من الأفكار هو ما تُعرف به مجموعة أوجلفي عالمياً”.
وأضاف “بعد مغادرته لهذا المكان منذ أكثر من عقد من الزمن، واصل تيل تطوره المهني ليصبح من أبرز وجوه العمل الابداعي في القطاع عالمياً، عبر منتج إبداعي استثنائي لصالح علامات تجارية كبرى، حاصداً عدداً من الجوائز المرموقة”.
وتابع “وأسلوبه في قيادة الفرق الإبداعية أثبت جدارته وخبراته في تحقيق النمو للعملاء، وليس ذلك على المستوى المالي فقط، بل على مستوى المسؤولية الاجتماعية والاستدامة والثقافة”.
ومن جانبه قال تيل هومان: “منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا من أكثر الأقاليم تنوعاً وفرادةً وإثارة للاهتمام في العالم، ولطالما ألهمتني طموحات العلامات التجارية هنا لاطلاق مبادرات طموحة وريادة أعمالهم، والتواصل مع جمهورهم الأصغر سناً والأكثر شغفاً”.
وأضلف “أنا سعيد بالعودة إلى المنطقة، فمن الصعب تفويت فرصة المشاركة في العمل الذي تقوم به ميماك أوجلفي في المنطقة، ناهيك ذهنية ومنهجية المجموعة على المستوى العالمي. أتطلّع الآن للعمل مع مجموعة عملائنا الفريدة، ومع المواهب المبهرة التي تعمل هنا، تحت قيادة ديفيد”.
ويحل هومان مكان جوغي راماكريشنان، الذي شغل منصب الرئيس التنفيذي لقسم الإبداع لثلاث سنوات. 

اترك تعليق