الجمعة, فبراير 3, 2023

اخر الاخبار

الرئيسيةجولات مكثفة للدكتور عبد الغفار لمنشآت صحية بمحافظات القاهرة والشرقية والإسماعيلية

جولات مكثفة للدكتور عبد الغفار لمنشآت صحية بمحافظات القاهرة والشرقية والإسماعيلية

تفقد الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي والقائم بأعمال وزير الصحة والسكان، مستشفى السلام التخصصي، ومركز أورام السلام، بمدينة السلام في محافظة القاهرة.

ويأتي ذلك في إطار جولات الوزير الميدانيةالتي انطلقت اليوم بعدد من المحافظات لمتابعة المنشآت الصحية، والتأكد من جودة الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين، والاطلاع على أعمال تطوير المنشآت الصحية، بما يساهم في تحقيق رؤية «مصر 2030».
وقد وجه الوزير بوضع خطة تطوير متكاملة لكافة مبان وأقسام مستشفى السلام التخصصي، وتجهيزه بأحدث الأجهزة والمسلتزمات الطبية وغير الطبية، وفقا لجداول زمنية محددة، لتقديم كافة الخدمات الطبية، بما يتناسب مع معايير الجودة.

القاهرة

وقال الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، إن الوزير وجه بزيادة الطاقة الاستيعابية للمستشفى، مؤكدًا على أهمية المستشفى نظرا لموقعه الجغرافي، حيث يخدم عدد كبير من سكان المنطقة، وتصل الطاقة الاستيعابية للمستشفى إلى 148 سرير في أقسام (الداخلي، الرعاية المركزة، الحضانات).
كما وجه برفع كفاءة وتطوير قسم الطوارئ، لاستقبال مصابي الحوادث نظرا لوقوع المستشفى بالقرب من الطرق السريعة، كما وجه بزيادة المساحات الخضراء، بما يضمن توفير بيئة نظيفة وصحية للمرضى.
 وتفقد الوزير المبنى الجديد للمستشفى، بتكلفة 101 مليون جنيهًا، وتصل الطاقة الاستيعابية للمبنى 63 سرير، ويضم رعاية طوارئ، ومركزا لأمراض القلب، يتكون من (6 أسرة رعاية قلب، 2 غرفة عمليات جراحة قلب، أجهزة قسطرة، عيادة قلب وايكو ورسم القلب بالمجهود)، كما تفقد مركز الغسيل الكلوي، وسعته 15 سرير.
وتفقد الوزير مركز الأطفال المبتسرين، ورعاية الأطفال، وتضم 5 أسرة، وغرفة جراحة، وغرفة رعاية مركزة عامة، وغرف إقامة المرضى، واطمأن على الحالة الصحية للمرضى ومدى رضائهم عن جودة الخدمات الصحية المقدمة لهم، بالإضافة إلى متابعة انتظام كافة الفرق الطبية العاملة بالمستشفى.
واستكمل جولته بتفقد مركز أورام السلام المتواجد داخل المستشفى، بطاقة استيعابية تبلغ 36 سريرًا، بالأقسام الداخلية، و3 غرف عمليات، و5 عيادات خارجية، كما يضم قسم للمعامل والأشعة، كما تفقد غرفتي العلاج الاشعاعي والتي تستقبل 120 مريض يوميا، موجهًا بسرعة علاج إحدى السيدات المصابة بأورام سرطانية في البطن، ومتابعة حالتها الصحية بصفة دورية.
وتابع الوزير الخدمات الطبية التي يقدمها المركز ضمن مبادرات الصحة العامة، مشيرًا إلى فحص 20 ألف و352 سيدة ضمن مبادرة دعم صحة المرأة المصرية، بالإضافة إلى تقديم الخدمات الطبية لـ 1764 حالة ضمن مبادرة رئيس الجمهورية إنهاء قوائم الانتظار.
رافق الوزير خلال جولته الدكتور أنور إسماعيل مساعد الوزير للمشروعات القومية، والدكتورة مها إبراهيم رئيس أمانة المراكز الطبية المتخصصة.
هذا وقد تفقد الدكتور خالد عبدالغفار، مستشفى “بلبيس المركزي” بمحافظة الشرقية، لمتابعة سير العمل، والوقوف على جودة الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين.
وأشار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة، إلى أن الوزير أكد أهمية المستشفى نظرًا لموقعها الجغرافي وما تمتكله من إمكانيات، حيث تخدم 829 ألف و863 مواطنًا بنطاق مدينة بلبيس.
وتفقد الوزير مبانِ وأقسام المستشفى المختلفة، والتي تعمل بطاقة استيعابية 228 سريرًا بالأقسام الداخلية، و37 سرير رعاية مركزة، و19 جهاز تنفس صناعي، و 34 حضانة، و 13 غرفة عمليات.
كما تفقد مبنى الطوارئ، والذي تم إنشاؤه وتجهيزه خلال الفترة الماضية، ويضم قسم الاستقبال والطوارئ، بسعة سريرية 16  سرير، 2 غرف لعمليات الطوارئ الجراحية، وتفقد وحدة الأشعة المقطعية والتي تم دعم المستشفى بها بتكلفة أكثر من 4 ملايين جنيه.

بلبيس

وتفقد الوزير كذلك أعمال التطوير التي تمت بوحدة العناية المركزة الجديدة للأمراض الباطنية، والتي تعمل بطاقة استيعابية 21 سريرًا، ومزودة ب 8 أجهزة تنفس صناعي، كما تفقد جناح الكلي الصناعي الجديد، والذي يعد إضافة لقسم الكلي بقوة 17 ماكينة، ليصل إجمالي عدد ماكينات الغسيل الكلوي بالمستشفى ل 36 ماكينة.
وقد وجه الوزير برفع كفاءة العيادات الخارجية وأقسام الرعايات المركزة، كما وجه بالصيانة المستمرة لأعمال التكيفات بغرف إقامة المرضى بالأقسام الداخلية.
كما حرص على التحدث مع المرضى والمترددين على المستشفى للاطمئنان على رضاءهم عن الخدمات المقدمة لهم، مؤكدًا لهم حرص الوزارة على تقديم أفضل خدمات الرعاية الصحية لهم.
واطلع الوزير  على ملفات المرضى، ومتوسط معدلات تردد المرضى على الأقسام المختلفة، حيث يبلغ متوسط عدد المرضى الذين يتم استقبالهم بأقسام الطوارىء حوالي 230 حالة يوميًا، كما يبلغ متوسط التردد على العيادات الخارجية من 750 إلى 900 حالة يوميًا.
كما يبلغ متوسط إجراء العمليات يوميًا من 15 إلى 20 عملية جراحية بمختلف التخصصات الطبية.
رافق الوزير خلال زيارته، الدكتور أنور إسماعيل مساعد وزير الصحة لشئون المشروعات القومية، والدكتور حازم الفيل رئيس قطاع الطب العلاجي، والدكتور هشام مسعود وكيل وزارة الصحة بمحافظة الشرقية.
كما تفقد الدكتور خالد عبدالغفار، يرافقه الدكتور أحمد السبكي رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية، وحدة طب أسرة “السبع آبار الشرقية”، بمحافظة الإسماعيلية، لمتابعة سير العمل بمنظومة التأمين الصحي الشامل والتي انطلقت بالمحافظة في 16 فبراير 2021.
وأشار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة، إلى أن الوزير راجع ملفات طب الأسرة بالمركز للوقوف على معدلات التسجيل، حيث بلغ إجمالي عدد الملفات المسجلة بالوحدة 9 آلاف و 319 ملف عائلي، وذلك منذ بدء التسجيل بالمنظومة الجديدة بالمحافظة بداية من شهر أكتوبر 2019.

اسماعيلية

واطلع الوزير على بيانات المنتفعين المسجلين على المنظومة الإلكترونية للوحدة والذي بلغ 20 ألف و482 منتفع.. وقدمت الوحدة خدمات الفحص الطبي الشامل ل 21 ألف و791 مواطنًا.
وتفقد الوزير أقسام الوحدة المختلفة والتي تضم عيادات (باطنة، طواريء، نساء، طب أسرة، أسنان)، للاطمئنان على الخدمات الطبية المقدمة للمرضى بالمنظومة الجديدة.. حيث تم تقديم 36 ألفًا و856 خدمة طب أسرة داخل العيادات.
وحرص الوزير خلال جولته على تفقد أماكن انتظار المترددين على الوحدة، للوقوف على مدى رضائهم عن الخدمات الطبية المقدمة لهم ضمن المنظومة الجديدة، والاطمئنان على حالتهم الصحية والتأكد من حصولهم على الخدمات الطبية وفقًا للمعايير، حيث تخدم الوحدة حوالي 22 ألف مواطن بمنطقة “السبع آبار الشرقية”.
رافق الوزير خلال زيارته، الدكتور أنور إسماعيل مساعد وزير الصحة لشئون المشروعات القومية، والدكتور حازم الفيل رئيس قطاع الطب العلاجي، والدكتور أحمد البرعي رئيس فرع هيئة الرعاية الصحية بمحافظة الإسماعيلية.
وقد تفقد الدكتور خالد عبدالغفار، مستشفى أورام الإسماعيلية التعليمي للهيئة العامة للمستشفيات والمعاهد التعليمية بالوزارة وذلك برفقة د.محمد فوزي رئيس الهيئة العامة للمستشفيات والمعاهد التعليمية.

وأشاد الوزير بمستوى التجهيزات الطبية وغير الطبية، الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين، مستشفى أورام الإسماعيلية التعليمي، علاوة على أشادته بانتظام الفرق الطبية العاملة بالمستشفى.

كما حرص الوزير على تفقد أجنحة المرضى الداخلية، وأثنى على مستوى النظافة، وتطبيق معايير مكافحة العدوى داخل المستشفى.

وأكد الوزير على مكانة وأهمية مستشفى أورام الإسماعيلية التعليمي، في خدمة المرضى المصابين بالأورام، من سكان الإسماعيلية، وباقي محافظات القناة.

اورام الإسماعيلية

ويضم المستشفى، مبنى رئيسي مكون من 5 طوابق، ومبنى العيادات الخارجية، ومدرسة التمريض وسكن الأطباء، ومبنى الأشعة التشخيصية والطب النووي والمناظير، ومبنى علاج الأورام والمعامل، ومبنى المشرحة، ومبانٍ خدمية أخرى.

وتفقد الوزير عدد من أقسام المستشفى التي تضم (جراحة الأورام، قسم طب الأورام للعلاج الكيماوي الاشعاعي، الطب النووي للمسح الذري، العناية المركزة، الأشعة التشخيصية التداخلية، معامل التحاليل الطبية، معامل الأنسجة، العلاج الطبيعي والتأهيل البدني، المناظير للجهاز الهضمي والكبد، مناظير وجراحات أورام المسالك، الصيدلة والصيدلة الإكلينيكية).

وأوضح المتحدث الرسمي لوزارة الصحة أن الطاقة الاستيعابية للمستشفى 92 سرير بينها أسرة العناية المركزة، والطوارئ، وأسرة جلسات العلاج الكيماوي والاشعاعي.

وأشار إلى أن متوسط تردد المرضى على العيادات الخارجية خلال شهر يونيو 2022 يقدر بـ 6 ألاف مريض، وتم خلال نفس الشهر إجراء 122 عملية جراحية، بينهم 63 جراحة، ضمن مبادرة رئيس الجمهورية لمنع قوائم الانتظار. 

وخلال تفقده مبنى فرع هيئة الإسعاف بمحافظة الإسماعيلية، استمع الوزير إلى شرح مفصل من الدكتور محمد جاد رئيس هيئة الإسعاف المصرية، حول آليات العمل وتمركزات نقاط الإسعاف بنطاق المحافظة لخدمة المواطنين.
وذلك بطاقة 105 سيارة إسعاف مجهزة ومزودة بوحدة عناية مركزة موزعة بالمراكز والقرى والطرق الرئيسية بمحافظة الإسماعيلية.

اسعاف الإسماعيلية

وأشار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة، إلى أن الوزير تفقد مبنى فرع الهيئة والتطويرات التي جرت بالمركز الرئيسي، وكذلك المبنى الجديد الملحق به، مشيدًا بالحفاظ على الطابع المعماري الأثري لمقر إدارة الفرع، وربطه معماريًا مع المنشأ الجديد.
وتفقد الوزير غرفة عمليات فرع الهيئة لمتابعة أنظمة تلقي بلاغات المواطنين وآليات التعامل معها.
وشملت خطة تطوير مقر الهيئة إنشاء غرفة عمليات مجهزة بأحدث تكنولوجيا الاتصالات، وربطها بمركز تلقي البلاغات بالقرية الذكية، و تجهيزها بمنظومة إدارة البلاغات المفعلة بمركز الاتصالات المركزي بهيئة الإسعاف المصرية، وكذلك و ربطها بكافة غرف عمليات الجمهورية عن طريق الاتصال اللاسلكي والصوتي و المرئي، العامل تحت مظلة الشبكة الوطنية الموحدة.
وشمل التطوير أيضًا، تجهيز جميع سيارات فرع إسعاف الإسماعيلية بأجهزة الشبكة الوطنية للسلامة العامة، والتي تتيح تتبع البلاغات و أماكن تمركز السيارات، و تحديد مكان المتصل الطالب للخدمة الإسعافية، مما ساهم في تحسين توقيتات الاستجابه للبلاغات و متابعة و انضباط العمل الآسعافي بالمحافظة والطرق السريعه التابعه لها.
وتفقد الوزير مركز التدريب المجهز بالمبنى الجديد، والذي تم ربطه بالمراكز التدريبية على مستوى مصر عبر الشبكة الوطنية الموحدة، فضلاً عن إنشاء استراحة متوافر بها كافة سبل الإعاشة للمتدربين القادمين من المحافظات الأخرى.
اقرأ المزيد