أعلن محمد إسماعيل عبدة رئيس شعبة المستلزمات الطبية بغرفة القاهرة التجارية، أن الشعبة تتبنى مشروع (صحوة أمة) الهادف للقضاء على الفقر والأمية وتوفير العلاج لمستحقيه والقضاء على العشوائيات ورعاية أطفال الشوارع وذلك دون المساس بالموازنة العامة للدولة والأهم بناء قاعدة معلومات دقيقة عن أوضاع الأسر المستحقة للدعم وقيمة استحقاقها لتلك المساعدة.
وقال إن المشكلة الحقيقية فى مصر أننا لا نمتلك قاعدة بيانات عن الأسرة محدودة الدخل وإن ظننا ذلك فإننا لا نمتلك القدر الذى تطلبة هذه الأسرة حتى لا تكون فى إحتياج، وقد عملت الدراسة على الاستفادة القصوى من كل مواطن سواء كان من المجلس المحلى أو الحى أعضاء أو البرلمان أو الجمعيات الأهلية أو قسم الشرطة هؤلاء هم الحى، ولدينا مليارات من الموارد التى لا نحسن إستخدامها وهو ما عملنا على تقديمه فى هذه الدراسة التى استغرقت أكثر من عام.
وأوضح عبدة “أن هذا المشروع قد تم تطبيقه بالفعل على 9 جمعيات فى القاهرة الكبرى وبعض محافظات الوجه القبلى والوجه البحرى وفى مناطق محددة وكانت البداية من حى الجمالية الذى بدأناه بـ966 أسرة لم يبقى منهم إلا 327 أسرة وتخرجت الأسر الأخرى وأصبحت قادرة على الكسب”.
هذا، ومن المقرر أن تنظم الغرفة التجارية بالقاهرة مؤتمراً صحفياً يوم الخميس القادم، لشرح المحاور الرئيسية للمبادرة ويليه مؤتمر عام لتقديم المشروع لرجال التجارة والصناعة ولجميع القيادات المعنية.
من جانبه، أشاد المهندس إبراهيم العربى رئيس الغرفة، بتبنى الشعبة لهذا المشروع، مشيرا إلى أن مصر تحتاج بشدة إلى الأفكار البناءة ولاسيما من رجال الأعمال والتجارة لدعم جهود الدولة فى التنمية الاقتصادية والارتقاء بالعنصر البشرى الذى يعد أهم ثروات مصر.
وأكد على أن الغرفة تساند وتشجع أى شعبة لديها أفكار تفيد المجتمع بشكل عام خاصة فيما يتعلق بالجوانب الاقتصادية التى تعتبر صميم عملنا والذى نسعى دائما إلى تطويرة وتنميته بما يفيد بلدنا الحبيب.

اترك تعليق