الأحد, مارس 3, 2024

اخر الاخبار

تكنولوجيااريكسون تعزز سبل تخفيف انبعاثات غاز ثانى أكسيد الكربون لتصل إلى ...

اريكسون تعزز سبل تخفيف انبعاثات غاز ثانى أكسيد الكربون لتصل إلى 30% بحلول 2017

ناقشت اريكسون، الشركة العالمية الرائدة في مجال الشبكات وحلول الاتصالات المتنقلة، سبل وآليات تخفيف انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون بنسبة 30% لكل موظف بحلول العام 2017، في حين كان معدل انخفاض الانبعاثات للعام 2013 بأكمله 10%، وذلك وفقا تقريرها الـ21 للاستدامة ومسئولية الشركات.
جو بطيخ، رئيس الاستدامة والمسئولية الاجتماعية لشركة إريكسون في منطقة الشرق الأوسط وشمال شرق أفريقيا، قال: تعتمد اريكسون بشكل دائم علي توفير الحلول والتقنيات التي من شأنها توفير استخدام الطاقة والانبعاثات الكربونية دون التأثير علي جودة الخدمات المقدمة للعملاء، موضحا أن باقة المنتجات التي تتيحها الشركة للمشغلين في عدد من الدول التي تعمل بها تشتمل علي حلول Psi للتغطية التي تم إطلاقها في العام الماضي، ونظام راديو دوت.
وأضاف “تستخدم حلول Psi وحدة لاسلكية منفردة تقدم تغطية من الجيل الثالث بنفس المستوى الذي تقدمه محطة اعتيادية ثابتة مجهزة بثلاثة أجهزة لاسلكية”، مشيرا إلي أن هذا الحل تم الاستفادة منه في 11 سوق خلال العام 2013، حيث أثبتت فعاليتها في التخفيف من استهلاك الطاقة بنسبة 40%، بالإضافة إلي نظام راديو دوت من إريكسون الذي يطوّر التغطية الداخلية، وهو قادر على تخفيف استهلاك الطاقة إلى أكثر من 50% بالمقارنة مع أنظمة الهوائيات الموزّعة التقليدية، وهي توسع مدة عمل البطارية لأجهزة المستخدمين من الشركات.
تجدر الإشارة إلي أن مجهودات اريكسون مستمرة لدعم أهدافها الرئيسية ويظهر ذلك واضحا في تعاونها الأخير مع رويال فيليبس الرائدة في مجال الإضاءة، لابتكار نموذج جديد لإضاءة الشوارع بتقنية LED متّصل بالشبكة الإلكترونية.
تقدّم هذه الشراكة حلولاً لاثنتين من المشاكل الرئيسية التي تعاني منها المدن اليوم: فهي من جهة توفّر أداء شبكات مطور لسكان المناطق الكثيفة في المدن، ومن جهة أخرى توفّر إضاءة عامة عالية الجودة وفعالة في مجال استهلاك الطاقة.
ومن المقرر أن تتمكن شركات الاتصالات العاملة مع اريكسون في مجال البنية التحتية الخاصة بالنطاق العريض للهواتف المحمولة من استئجار مساحة ضمن أعمدة إضاءة الشوارع المتصلة بالشبكة الإلكترونية، بذلك تستطيع هذه الشركات تطوير تغطية البيانات والسعة للمواطنين وصولاً إلى تجربة مستهلكين معززة في مجال النطاق العريض. ويسرّع هذا النموذج من وقت الحصول على المردود من البنية التحتية الخاصة بالمدن، من خلال جعل تكاليف تركيب وإدارة هذه الأنظمة معقولة أكثر. وبذلك، تخفيف الضغط على ميزانية المدينة.
كما أن تقنية LED قادرة على توفير استهلاك الطاقة بنسبة 50 إلى 70%، وتصل نسبة التوفير إلى 80% عند اقتران تقنية LED بأدوات التحكم الذكية حسب ما أظهرت دراسة لتقنية LED في 12 مدينة من أكبر مدن العالم قامت بها مجموعة المناخ (The Climate Group).

اقرأ المزيد