السبت, مايو 18, 2024

اخر الاخبار

تعليمخلال زيارته للهيئة العربية للتصنيع.. وزير التعليم يشيد ببرنامج المحتوى التعليمى التفاعلى...

خلال زيارته للهيئة العربية للتصنيع.. وزير التعليم يشيد ببرنامج المحتوى التعليمى التفاعلى لأجهزة التابلت

قام اليوم الدكتور محب الرافعي، وزير التربية والتعليم، بزيارة لمقر الجهاز التنفيذي للهيئة العربية للتصنيع، للتعرف علي أحدث البرامج الخاصة بالمحتوي التعليمي التفاعلي لأجهزة التابلت، والمشروعات المتعددة القائمة بين الوزارة والهيئة.
وقد رافق الوزير، الفريق عبد العزيز سيف الدين رئيس مجلس إدارة الهيئة العربية للتصنيع، حيث تم إستعراض إمكانيات الهيئة التصنيعية والتكنولوجية في مجالات الصناعة والإتصالات وتكنولوجيا المعلومات والطاقة الجديدة (الشمس والرياح)، فضلا عن دورها التاريخي كمشروع قومي عربي للتعاون بين الدول العربية من خلال جولة بالمعرض الدائم بمقر الجهاز التنفيذي للهيئة.
وعقب مشاهدته للمعرض الدائم لمنتجات الهيئة، أشاد الدكتور محب الرافعي بما تمتلكه الهيئة من قاعدة صناعية وتكنولوجية ضخمة قادرة علي تنفيذ وتصنيع أي منتج إيمانا من أهمية تعميق نسب التصنيع المحلي للإقتصاد القومي، بالإضافة لدورها الهام في تلبية إحتياجات قواتنا المسلحة والدول العربية الشقيقة.
كما شاهد عرضا لبرنامج المحتوي التعليمي التفاعلي لأجهزة التابلت يذكر أن هذا البرنامج يأتي في إطار دور الهيئة العربية للتصنيع في تنمية ودعم الصناعة الوطنية والمشاركة في المشروعات القومية،إيمانا من الهيئة بأن التعليم هو الركيزة الأساسية في التنمية البشرية والمعرفة والقدرة علي إستخدامها وإكتساب مهاراتها،حيث أن النظم التعليمية وأسواق العمل بمصر شهدت تغيرات واسعة في ظل التقدم التقني السريع ودخول عصر المعلومات والتي لم تترك أثرها في المناهج الدراسية وطرق التدريس فحسب بل في طبيعة المهارات والقدرات المطلوبة من الخريجين والملتحقين الجدد بالعمل.
فيما أشار الفريق عبد العزيز سيف الدين إلى أن الهيئة تضع كافة إمكانياتها التكنولوجية والتصنيعية في خدمة ودعم جهود وزارة التربية والتعليم وتقديم ما يمكن تقديمه من مساهمات تعود عليهم بالنفع والمساهمة في طرح فكرة التعليم الإلكتروني كحل أساسي لتطوير المستوي التعليمي في مصر والسمو به إلي أرقي المستويات ليواكب التطور التكنولوجي كحل أساسي لتطوير المستوي التعليمي في مصر والسمو به إلي أرقي المستويات ليواكب التطور التكنولوجي الهائل والعمل علي تحديد وجهة الجيل القادم نحو مجتمع ناجح فعال وزيادة وعي المجتمع بمؤسساته وحكوماته لأهمية هذا التعليم كتحد تكنولوجي معاصر.
وعقب إنتهاء الجولة بالمعرض، توجه وزير التعليم ووفد الوزارة بالشكر والتقدير لرئيس الهيئة العربية للتصنيع ولجميع قياداتها والعاملين بها، مؤكدا علي إعجابه الشديد ببرنامج المحتوي التعليمي التفاعلي لأجهزة التابلت، وأن وزارة التعليم تسعي في المرحلة القادمة لزيادة حجم التعاون مع الهيئة خاصة في مجالات الأجهزة الإلكترونية والحاسبات الآلية والتابلت التعليمي.
ولفت الفريق عبد العزيز إلى أن الهيئة لديها مسئولية مجتمعية في تعاونها مع كافة المشروعات التي تقوم بتنفيذها.. كما تم إستعراض أهم المشروعات القائمة التي تقوم بها الهيئة مثل الصوب الزراعية واللمبات الليد والطاقة المتجددة، كما أن هناك مبادرة علم إبنك حرفة لتدريب طلبة المرحلة الإعدادية بفترات الإجازة الصيفية علي العديد من المهارات الحرفية المتعددة.
وبدوره، أشار المهندس عبد المحسن، رئيس مجلس إدارة مصنع الإلكترونيات التابع للهيئة، إلى التعاون القائم بين المصنع والوزراة منذ عام 2000 لتوريد الحاسبات الآلية ومعامل الحاسب وغيرها وإن كفاءة المهندس والفني القائم بتلك المشروعات المدنية هو ذاته من يقوم بالمشروعات العسكرية.
وأضاف “وهناك العديد من المشروعات التي تحت الدراسة لإنتاج أجهزة تشويش خاصة بلجان الإمتحانات لمنع الغش وأخري لتركيب كاميرات مراقبة للقطارت والميادين والمحتوي التعليمي التفاعلي لأجهزة التابلت والتي تهدف إلي توفير طباعة الكتب المدرسية والحد من مشكلة الدروس الخصوصية”.

اقرأ المزيد