السبت, مارس 2, 2024

اخر الاخبار

رياضة«الليجا» سفيرا للأمم المتحدة للنوايا الحسنة للهجرة بهدف التصدى للعنصرية

«الليجا» سفيرا للأمم المتحدة للنوايا الحسنة للهجرة بهدف التصدى للعنصرية

خلال مؤتمر عقد اليوم بالقاهرة، تم اختيار الليجا (رابطة الدوري الإسباني) سفيرا للنوايا الحسنة للأمم المتحدة للهجرة، وذلك اعترافا من الوكالة التابعة للأمم المتحدة بالدور الذى تقوم به الليجا فى التصدى للعنصرية. وستتعاون كلتا المؤسستين معا من أجل استئصال هذه الممارسات.

وحضر المؤتمر مساعد وزير الرياضة المصرى الدكتور عمر الحداد؛ والوزير المفوض بسفارة إسبانيا فى مصر بابلو باربرا؛ ورئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة فى مصر لوران دي بوك؛ ومفوض الليجا فى مصر خوان فوينتس.

وبالتزامن مع اليوم العالمى للقضاء على التمييز العنصرى، تتعهد الليجا ووكالة الأمم المتحدة للهجرة بمواصلة العمل معا للقضاء على السلوك العنصرى بشكل عام وفى رياضة كرة القدم على وجه التحديد.

وستساهم الليجا بذلك فى تنفيذ البرنامج العالمى لأهداف التنمية المستدامة وجدول أعمال 2030، والتى من بينها مكافحة التمييز بين الجنسين.

وأكد فونتيس، أن توقيع اتفاقية التعاون بين الدوري الإسباني والأمم المتحدة لشئون الهجرة يأتي ضمن جهود الليجا لمحاربة العنصرية والتمييز في أية فعاليات رياضية.

ولفت إلى أن الدوري الإسباني يضم لاعبين من مختلف دول العالم، ووصل العدد إلى نحو 50 دولة، وهو ما جعل المسابقة الإسبانية عالمية بالفعل، حيث يتم نقل مبارياتها إلى 109 دول، ويشاهدها أكثر من 100 مليون شخص.

وعرض فونتيس خلال كلمته فيلما قصيرا عن كيفية تعامل الليجا مع عملية التوعية للأطفال في مدارس إسبانيا بشأن القيم النبيلة التي يجب أن تتصدر المنافسات الكروية وكيفية محاربة العنصرية في الملاعب.

واختتم “لدينا نظام تحقيق قوي ولا تسامح أو تهاون مع أي حالة عنصرية في الملاعب الإسبانية”.

ومن جانبه، قال لوران دي بوك “مما لا شك فيه أن كرة القدم وسيلة يمكن أن تساعدنا على تحقيق أهدافنا، حيث إنها من أهم الألعاب الرياضية وتحظى باهتمام خاص من الجميع”.

وبفضل هذه الاتفاقية، من المتوقع تنفيذ بعض الفعاليات على المستوى العالمى، حيث إن كافة مفوضى الدورى الإسبانى فى العالم سيكونون على تواصل مع رؤساء بعثات المنظمة الدولية للهجرة فى مختلف الدول، والتى تهدف إلى دمج المهاجرين فى دول المهجر مع الليجا.

اقرأ المزيد