أعلن الرئيس الفلسطينى محمود عباس أبو مازن، رفضه لخطة الرئيس الأمريكى دونالد ترامب للسلام، وذلك خلال كلمته للرد على الخطة.

وقال أبو مازن، إنه لن نقبل بالتفريط بحقوقنا التاريخية وسيكون حليف الشعب الفلسطينى، مؤكدا أننا متمسكون بالقدس عاصمة لفلسطين.

وأكد خلال كلمته، أن مخططات تصفية القضية الفلسطينية لن تمر، مضيفا أن إعطاء الأولوية لجبهة المقاومة لإسقاط المخططات الإسرائيلية، مؤكدا أن ووحدتنا ستسقط الظلم والاحتلال.

ولفت عباس إلى أن خطة ترامب هذه تعد صفعة العصر..ولن تمر وسنردها صفعات أن شاء الله وفى المستقبل ولم نجد جديداً يضاف فيما قيل”، مشدداً على أنه متمسك بكافة حقوق الشعب الفلسطينى وعلى رأسها القدس عاصمة لنا.

وأضاف، أن ما أعلن عنه الرئيس الأمريكى يعد نهاية مشروع وعد بلفور، متابعا “أمريكا هى التى صاغته مع بريطانيا ووضعته فى ميثاق عصبة الأمم وهى ليست عضواً فيها”.

اترك تعليق