استقبلت أكاديمية السويدي للتعليم الفني، جي برملان الوزير الفيدرالي للشئون الاقتصادية والتعليم والبحث في سويسرا والوفد المرافق له.

ويأتي الهدف من الزيارة لاستعراض النجاح الذي حققته أكاديمية السويدي للتعليم الفني في  مجال التعليم الفني والتدريب المهني، وكذلك لمناقشة آفاق التعاون في المستقبل والتعاون الحالي بين الوزارة السويسرية والأكاديمية.

حضر الاجتماع بول جارنييه سفير سويسرا في مصر، يرافقه وفدٌ من كبار رجال الأعمال في سويسرا بحضور حنان الريحاني الرئيس التنفيذي لأكاديمية السويدي للتعليم الفني.

 وقال المهندس أحمد السويدي-رئيس مؤسسة السويدي اليكتريك: “تمثل جودة التعليم عاملاً رئيسياً لتحقيق التنمية الشاملة والنمو المستدام لمصر ولمواطنيها. إنّ تعاوننا مع سويسرا يساهم بشكل مباشر في البرامج التدريبية والتعليمية المتميزة التي يتلقاها طلبة أكاديمية السويدي في مصر. ومن خلال تعاوننا معاً، نقدم فرصاً تعليمية وتدريبية لمجتمع الفنيين في مصر، والذين سيلعبون بدورهم دوراً فعالاً في سوق العمل المحلي”.   

وتؤكد هذه الزيارة على أهمية مساهمات سويسرا في مجال التعليم الفني والتدريب المهني في مصر عبر التعاون الفني مع أكاديمية السويدي للتعليم الفني، حيث يعكس هذا التعاون رغبة الطرفين في دعم الدمج الاقتصادي للشابات والشباب المصري، عن طريق منحهم فرصة الحصول على التعليم والتدريب الفني المزدوج طبقاً لأرقى معايير الجودة المتعارف عليها عالمياً.  

ومن جانبه، قال بول جارنييه: “باعتبارها واحدة من أهم دول العالم في مجال التعليم والتدريب المهني والفني، تفخر سويسرا بتعاونها مع البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية وأكاديمية السويدي للتعليم الفني، من أجل تقديم فرص تعليمية وتدريبية في التعليم الفني وتنمية المهارات للشابات والشباب المصري، طبقاً لأعلى معايير الجودة العالمية”.

وقال جي برملان: “إننا ملتزمون بدعم التعليم والتدريب الفني في مصر انطلاقاً من العلاقات الثنائية المتينة التي تجمعنا مع مصر. إننا فخورون بالتقدم الكبير الذي حققه هذا المشروع ونتطلع للمزيد من التعاون المثمر مع أكاديمية السويدي للتعليم الفني خلال المستقبل”.  

وقد بدأ هذا التعاون في سبتمبر 2018 بدعم من البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية وسكرتارية الدولة للشئون الاقتصادية في سويسرا، حيث قامت بعد ذلك مجموعة GFA-Consulting Group والتي تُعد واحدة من كبرى الشركات الألمانية في مجال التعاون التنموي، بتنفيذ بنود التعاون من خلال تحديث برنامج “فنيي الالكترونيات الصناعية” بنظام الثلاث سنوات، مع تزويد البرنامج بالمحتوى الفني اعتماداً على برامج التدريب الألمانية، بهدف منح طلبة الأكاديمية أعلى مستويات التدريب والتعليم الفني.  

وتستهدف أكاديمية السويدي للتعليم الفني تعميق التعاون الثنائي المصري السويسري في مجال التدريب والتعليم الفني، بهدف تطوير التدريب المهني ومستوى المهارات الفنية والشخصية، وقدرة المتدربين في الحصول على فرصة عمل وتمكين الشباب المصري من دخول سوق العمل في مصر.

اترك تعليق