يبدأ اليوم مصطفى الكاظمي مهام عمله كرئيس للحكومة العراقية بعدما أدى الليلة الماضية اليمين الدستوري أمام البرلمان.

وصوت البرلمان العراقى على الحكومة الجديدة، ووافق على وزراء الداخلية والدفاع والمالية والنقل والإسكان والكهرباء والتخطيط والتعليم العالى والعمل والاتصالات والتربية والصخة والريلضة.

فيما رفش البرلمان منح الثقة لأربع وزراء، هم:”هشام صالح داود لوزارة الثقافة، وإسماعيل عبدالرضا مرشح وزارة الزراعة، ونوار نصيف مرشح وزارة التجارة، وثناء حكمت المرشح لوزارة الهجرة والمهجرين”.

كما أجل البرلمان التصويت على وزارتي النفط، والخارجية، وهو ما يعني أن الكاظمي سيبدأ ولايته دون حكومة كاملة.

ومن جانبه قال رئيس الوزراء، إن الحكومة الجديدة هي حكومة حل، وليست حكومة أزمات، ونرفض استخدام العراق كساحة للاعتداءات.

وتأتي هذه الحكومة بعد استقالة رئيس الوزراء السابق عادل عبدالمهدي، في اكتوبر الماضي، على وقع الاحتجاجات الشعبية.

اترك تعليق