أعلنت مجموعة جي بي غبور أوتو، الوكيل الحصري لعلامة هيونداي الكورية في مصر عن إطلاق خدمة الشراء الإلكتروني لأول مرة في مصر.

وذلك لسيارات هيونداي بجميع موديلاتها عبر موقعها الإلكتروني بدءً من شهر مايو الجاري. وهي الخطوة التي تمثل انطلاقة قوية نحو المستقبل لتوفر على العملاء الوقت والجهد، وتمنحهم الكثير من الخيارات المتميزة.

وتأتي هذه الخطوة من سيارات هيونداي اثباتاً لريادتها في السوق المصري، خاصة وأنها أول وكيل سيارات في مصر يقدم هذه الخدمة المتطورة، بهدف التسهيل والتيسير على العملاء.

ويستطيع العملاء الحصول على جميع المعلومات وإنهاء معاملاتهم على مدار اليوم في خلال وقت أقل مقارنة بالطرق التقليدية للشراء أينما كانوا في مصر دون عناء أو روتين.

وأيضا استلام السيارة من أي من فروع جي بي غبور اوتو المنتشرة في كل المحافظات مع وجود ضمان الشفافية الكاملة بين المسوق والعميل، وتماشيا مع التطور التكنولوجي الذي يعيشه العالم.

وقالت كوثر أبو الفتوح، مدير العلامة التجارية هيونداي، من شركة جي بي غبور أوتو: “منذ بداية عملنا في مصر، ونسعى إلى تقديم الخدمات المميزة وكل ما هو جديد ومتطور لعملائنا سواء من حيث جودة المنتجات ومواصفاتها العالمية، أو طرق البيع وخدمات ما بعد البيع، لأن العالم يتجه بقوة نحو التجارة الإلكترونية والتحول الرقمي”.

وتابعت “وحرصنا على توفير هذه الخدمة في مصر لتسهيل المعاملات على عملائنا ليتمكنوا من الحصول على سيارات هيونداي الرائدة عالمياً عبر خطوات أقل وأسرع، على أن يتم استلام السيارة في خلال 30 يوماً”.

وأضافت “من خلال خدمة الشراء الإلكتروني، سوف يتمكن عملاء هيونداي من شراء السيارة من خلال القيام بخمس خطوات سريعة وزيارة واحدة لأحد فروع جي بي غبور أوتو لاستلام السيارة”.

ولفتت إلى أن الخطوات تبدأ باختيار السيارة والفئة واللون المرغوبين، ثم تحديد المعرض الأقرب لاستلام السيارة، ثم إيداع مبلغ الحجز عبر الموقع، يتبعه تواصل أحد ممثلي فريق المبيعات للاتفاق على كافة التفاصيل.

بعد ذلك، يقوم العميل باستكمال ثمن السيارة عبر أحد البنوك التابع لها، ثم يقوم باستلام السيارة من المعرض الذي تم تحديده.

ولا تزال سيارات هيونداي بجميع فئاتها واحدة من أكثر السيارات مبيعًا في مصر رغم المنافسة الشرسة، وذلك بفضل أدائها القوي والعملي، حيث توفر ميزات السلامة العالية، والجودة الاستثنائية، والأسعار التنافسية التي تناسب جميع فئات المجتمع.

هذا، إضافة إلى التغطية الجغرافية من خلال معارضها ومراكز الصيانة المنتشرة في كافة محافظات مصر.

جدير بالذكر أن عدد المتسوقين عبر الإنترنت في مصر بلغ 17 مليون مصري قاموا بعمليات شراء بقيمة 5 مليارات دولار.

إضافة إلى أن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تعد واحدة من أسرع المناطق نموًا في التجارة الإلكترونية بنسبة نمو تبلغ 25%، مع وجود حوالي 100 مليون مشترى رقمي في المنطقة العربية.

اترك تعليق