أعلن قبل قليل ضياء رشوان، نقيب الصحفيين، أن مجلس النقابة يواصل على مدار الساعة متابعة الحالة الصحية للزملاء أعضاء النقابة منذ 24 مارس بداية أزمة فيروس كورونا وحتى هذه اللحظة.

وأكد رشوان أنه شخصيا وكل أعضاء المجلس وبصفة خاصة لجنة الرعاية الاجتماعية والصحية بالنقابة، يتلقون جميع اتصالات الزملاء المتعلقة بالإصابة المحتملة بفيروس كورونا.

ولفت إلى أنه يتم على الفور التعامل معها لدى كل الجهات المختصة للتأكد من الإصابة، ثم التعامل معها طبيا وفقا لكل حالة.

وأوضح أن عدد الإصابات بالفيروس بين الزميلات والزملاء أعضاء النقابة بلغت منذ 24 مارس وحتى اليوم 9 إصابات تم التعامل معها جميعا من جانب النقابة منذ اللحظة الأولى لاتصال أصحابها.

وتم الاتخاد الفوري للإجراءات الضرورية المطلوبة سواء للتشخيص والتحليل أو العلاج، وذلك بالتعاون الوثيق المستمر مع كل الجهات المختصة، وفي مقدمتها مسئولي وزارة الصحة ومنظومة الشكاوى الحكومية بمجلس الوزراء.

وكشف النقيب في البيان الصادر عن النقابة تفاصيل هذه الحالات التسع على النحو التالي

أولآ: حالتا وفاة لزميلين انتقلا لرحمة الله تعالي.

ثانيا: 4 حالات تعافي، منهم حالة خضعت فقط للعزل المنزلي وأكدت التحاليل تعافيها التام، و3 حالات خضعت للعزل في المستشفيات المخصصة لهذا، وخرجت حالتان في اليوم الأول لعيد الفطر وحالة في اليوم الثاني.

ثالثًا: 3 حالات فقط تخضع حاليا للعلاج، منهم حالة مستقرة وتخضع للعلاج في المنزل، وحالتان بالمستشفيات المتخصصة واحدة منهما بالقاهرة والثانية باحدى محافظات الوجه البحري.

وأكد مجلس النقابة استمراره في المتابعة على مدار الساعة لحالة الأعضاء، والتواصل الفوري مع كل الجهات المختصة بالتشخيص والتحليل والعلاج للبدء الفوري في اتخاذ الإجراءات التي تستلزمها كل حالة.

ودعا المجلس جميع أعضاء النقابة للتواصل الفوري مع النقيب وأعضاء المجلس ولجنة الرعاية الصحية، للإبلاغ عما لديهم بخصوص فيروس كورونا، لكي يتسنى التعامل معها بدون تأخير من الجهات الطبية المختصة والمؤهلة لهذا.

اترك تعليق