وافقت اليوم لجنة الشئون الدستورية والتشريعية بمجلس النواب خلال اجتماعها، برئاسة النائب إيهاب الطماوي، على المادة الثانية بمشروع قانون مجلس الشيوخ.

والمادة تقضي بأن تكون الانتخابات بواقع 100 مقعد بالنظام الفردي، و100 بنظام القوائم المغلقة المطلقة، ويحق للأحزاب والمستقلين الترشح في كل منهما. 

وفي ضوء مطالبات تكتل 25/ 30، باعتماد القائمة النسبية بدلا من القائمة المطلقة، لتوسيع المشاركة السياسية ومنع ما وصفه بسيطرة الحزب الواحد علي القائمة، وبما يتيح تشكيل قوائم معبره عن توجهات سياسية مختلفه.
وأكد النائب أحمد السجيني، أمين عام ائتلاف دعم مصر، أن لا يوجد نظام انتخابي أمثل، موضحا أنه يتم اختيار النظام الانتخابي الذي يتسق مع الظروف ومع  الناخبين والمرشحين والاحزاب والجهاز الحكومى الذي يعمل في إطاره  النظام السياسى. 
وذكر أن انتخابات المجلس الحالي أجريت بنظام القائمة المغلقة ونسأل: هل أفرزت الحياة السياسية حزب واحد ام ائتلاف؟!. 
وتابع السجيني، أن الأحزاب والائتلافات الانتخابية هي التي تحقق  التوازن، والبلاد تحتاج المقاعد الفردية كما تحتاج للقوائم.
وأضاف “بلدنا تحتاج النائب الفردي والممارسة الديمقراطية تحقق التوازن”، لافتا إلى أن التوصل للقائمة المطلقة تم وفق حالة التوافق”. 

اترك تعليق