أفادت قناة i24 الناطقة بالعربية، أن حكومة الاحتلال صادقت على اتفاقية تعرف باسم “إيست ميد” لمد أنابيب لنقل الغاز عبر البحر إلى دول أروربية.

وقالت القناة إن الحكومة صادقت على الاتفاقية التي اتفق عليها وزير الطاقة السابق يوفال شتاينتز مع وزراء الطاقة في قبرص واليونان وإيطاليا.
وقال شتاينتز إن الموافقة على الاتفاقية الخاصة بمد خط أنابيب الغاز الطبيعي بين إسرائيل وأوروبا حدث تاريخي آخر في جهودنا لجعل إسرائيل دولة مصدرة للطاقة، وهي خطوة ستجلب عائدات بعشرات المليارات في السنوات القادمة.
وتتضمن الاتفاقية إنشاء خط أنابيب إستراتيجي بطول 2000 كيلومتر، حيث سيسمح بربط حوض شرق البحر الأبيض المتوسط بأكمله بنظام تصدير واحد، وهو قادر على نقل ما بين 9 و11 مليار متر مكعب من الغاز سنويا.
وتقدر تكلفة خط الأنابيب الذي يصل إلى إيطاليا بنحو 6 مليارات يورو، وبدأ التحضير له منذ العام 2013 بين إسرائيل وعدد من الدول الأوروبية.

اترك تعليق