لا تزال أصداء واقعة تعرض شاب مصرى مقيم فى الكويت، لاعتداء بالضرب على يد مواطن كويتى، مستمرة وذلك بعد تداول مقطع الفيديو عبر منصات التواصل الاجتماعى.

وفد وثقت كاميرات المراقبة الواقعة داخل جمعية “صباح الأحمد”، حيث يعمل الشاب “كاشير” فى سوبر ماركت.

وخلال لقائه مع قناة كويتية قال الشاب المصرى: “نحن فى دولة قانون. فأنا تلقيت تعليمات بأن لا تتم المعاملات، إذا كان الزبون لا يمتلك رقما، وقد سألته فقال لا، فيما قال زبون آخر وراءه انه يمتلك رقما، فقلت له ممنوع وهذا قرار الإدارة، فقال لى “بكيفك”، وصفعنى على وجهى وفضل يزعق، كل ده لأنى بأنفذ تعليمات الإدارة”.

وتابع “لن أتنازل عن حقى.. الناس كانت معايا وأنا اتهانت قدام الناس.. واحنا فى دولة قانون.. وفى ناس واقفة معايا كتير.. الشرطة الكويتية هتجيبلى حقى.. وقدمت بلاغ بالمغفر.. البلد ده فيها خير.. وشكرا للناس المتعاطفة معى”.

من جانبه قال رئيس جمعية صباح الأحمد التعاونية ناصر العتيب: “وزير الداخلية أنس الصالح أكد أن القانون سيأخذ مجراه، كل إنسان ينفعل، ولكن الموضوع لم يكن يستحق، فنحن لدينا تعليمات ولابد من تنفيذها”.

وكانت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، تواصلت مع السفير هشام عسران قنصل عام مصر بالكويت، لمتابعة موقف الشاب.

وأكدت على تقديرها لسرعة التحرك من قبل القنصلية العامة وكذلك من قبل السلطات الكويتية التى لا تفرّق بين العاملين على أراضيها وتعامل المصريين معاملة الكويتيين.

اترك تعليق