أفادت الشرطة الهندية أنه عُثر على الممثل وعارض الأزياء سمير شارما مشنوقًا الليلة الماضية بمنزله في مومباي.

وأكدت وسائل الإعلام الهندية نقلًا عن مصدر شرطي: إن الممثل (44 عاماً) وُجد مشنوقًا في مطبخ شقته، وأن التحقيقات تتشكك في أنه قام بقتل نفسه.

وكان أحد موظفي الأمن في البناية التي يقطن بها شارما عثر على جثته، قبل أن يبلغ الشرطة، التي هرعت إلى مكان الحادث، ونقلته للمستشفى حيث أعلن الأطباء وفاته.

وقال مصدر من الشرطة: إن الممثل كان يعيش بمفرده في شقة مستأجرة منذ شهر فبراير الماضي، مضيفًا أن الشرطة تحاول التواصل مع أفراد عائلته.

وقيدت وفاة شارما كحادث عارض، حيث لم تعثر جهات التحقيق على أي دليل يشير إلى أنه قد يكون في الأمر شبهة جنائية.

كما أنه لم يُعثر على أية رسالة انتحار في المنزل حتى الآن، ولا تزال القضية قيد التحقيق، فيما اُرسلت الجثة إلى الطبيب الشرعي لتشريحها.

اترك تعليق