تؤذن مساجد مصر اليوم الجمعة وقت صلاة الظهر، بالصيغة الطبيعية للأذان بدلا من صيغة أذان النوازل، حيث ستفتح المساجد الكبرى والجامعة أبوابها للمصلين لأداء صلاة الجمعة.

وحددت وزارة الأوقاف موضوع خطبة الجمعة تحت عنوان “الأمل حياة”، على آلا تتجاوز مدتها 10 دقائق وينقلها التلفزيون المصرى والإذاعة من مسجد محمد على بالقاهرة.

كما حدد فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، خطيب اليوم بالأزهر، وهو الدكتور عطية لاشين أستاذ الفقه بجامعة الأزهر وعضو لجنة الفتوى الرئيسة، ويدور موضوع الخطبة حول “نعم الله على العباد العودة للمساجد”.

وكان نص أذان النوازل كالتالي:

اللهُ أكبر، اللهُ أكبر .. اللهُ أكبر، اللهُ أكبر.. أشهد أن لا إلهَ إلا الله. أشهد أن لا إله إلا الله.. أشهد أن محمدًا رسولُ الله، أشهد أن محمدًا رسول الله.. ألا صلوا في بيوتكم ظهرا، ألا صلوا في رحالكم ظهرا.. الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله.

ووجهت وزارة الأوقاف جميع المديريات بإعداد قائمة بالمساجد الكبرى والجامعة والتى بها إمام أو خطيب معتمد من الأوقاف، ومصرح له بالخطابة، وعمال معينين على المسجد أو مسكنين عليه.

وأكدت الوزارة على أن العاملين مسئولين مسئولية متضامنية مع إمام المسجد أو الخطيب ومفتش المنطقة ومدير الإدارة وجميع قيادات المديرية عن تنفيذ جميع الإجراءات الاحترازية، وتحقيق عملية التباعد بين المصلين.

اترك تعليق