عقدت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة لقاءاً موسعاً مع أعضاء المجلس التصديرى للملابس الجاهزة برئاسة مارى لويس عبر تقنية الفيديو كونفرانس.

استعرض اللقاء سبل تنمية وتطوير قطاع الملابس الجاهزة للوفاء بإحتياجات السوق المحلى والحد من الإستيراد وتوفير المزيد من فرص العمل وزيادة الصادرات المصرية من الملابس الجاهزة للأسواق العالمية .

 حضر اللقاء طارق شلبى مساعد الوزيرة لشئون التجارة الخارجية والاتفاقيات والعلاقات الدولية والدكتورة أمانى الوصال المدير التنفيذى لصندوق تنمية الصادرات وأحمد رضا معاون الوزيرة لشئون الصناعة

 وقالت الوزيرة أن قطاع الملابس الجاهزة يعد أحد أهم وأكبر القطاعات الصناعية الإستراتيجية بالاقتصاد القومى حيث يستوعب الآلآف من الأيدى العاملة بإعتباره أحد القطاعات الإنتاجية كثيفة العمالة. 

ولفتت إلى أن القطاع قام بدور هام فى إطار جهود الدولة لمواجهة تداعيات فيروس كورونا المستجد حيث ساهم فى توفير الكمامات القماشية والملابس الطبية الوقائية لتلبية إحتياجات السوق المحلى وتصدير الفائض للأسواق العالمية.

 وأشارت الوزيرة الى حرص الحكومة على الإرتقاء بصناعة الملابس الجاهزة والوصول بها للمستويات  العالمية خاصة وأن مصر تمتلك كافة المقومات الزراعية والصناعية للنهوض بهذا القطاع الهام.

ولفتت إلى أن صادرات قطاع الملابس الجاهزة بلغت خلال النصف الأول من العام الجارى 746 مليون دولار حيث تتضمن أهم  الأسواق المستقبلة للصادرات المصرية الولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا وأسبانيا وتركيا والمملكة المتحدة.

 وأشارت إلى إهتمام القيادة السياسية بزيادة الصادرات المصرية للأسواق الخارجية خلال المرحلة الحالية بهدف سد إحتياجات الدولة من النقد الأجنبى خاصة فى ظل تداعيات أزمة فيروس كورونا على الاقتصاد المصرى.

وأكدت أن هناك فرصاً تصديرية ضخمة أمام منتجات الملابس الجاهزة المصرية بالأسواق الأمريكية وأسواق دول القارة  الإفريقية ،حيث تتمتع المنتجات المصرية بتنافسية وبقبول كبيرين بهذه الأسواق .

 وطالبت الوزيرة أعضاء المجلس بتقديم مقترحات لصياغة البرنامج الجديد لمساندة الصادرات ورد الأعباء تتناسب مع متطلبات وإحتياجات القطاع ،مشيرةًن البرنامج الجديد يراعى متطلبات كل قطاع وحجم المشروعات ومجالات العمل .

 ونوهت إلى حرص الوزارة على حل كافة التحديات والمعوقات التى تواجه كافة القطاعات الصناعية بصفة عامة وقطاع الملابس الجاهزة بصفة خاصة وذلك بالتعاون والتنسيق مع كافة الوزارات والأجهزة الحكومية المعنية والهيئات التابعة للوزارة .

 ومن جانبها أكدت امارى لويس أهمية دعم الدولة لقطاع الملابس الجاهزة للحفاظ على الأيدى العاملة بالقطاع خاصة فى ظل تداعيات فيروس كورونا المستجد على كافة القطاعات الصناعية وبصفة خاصة قطاع الملابس الجاهزة.

ولفتت إلى حرص المجلس على الإستفادة من المكاتب التجارية المصرية بالخارج لتسويق والترويج الإلكترونى لمنتجات القطاع بمختلف الأسواق العالمية.

اترك تعليق